جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 07:57 صـ 12 صفر 1442هـ
المنوعات

طفلة عراقية 3 سنوات تتبرع لشقيقها بنخاع العظام لإنقاذ حياته

عمليات جراحية
عمليات جراحية

أنقذت فتاة عراقية تبلغ من العمر ثلاث سنوات حياة شقيقها الأكبر بعد تبرعها له بنخاع العظم، حيث خضع طفل يدعي أحمد ويبلغ من العمر 18 عامًا، لعملية زرع نخاع عظمي ناجحة فى مستشفي بنجالورو الهندية.

وأفادت وسائل إعلامية، إنه كان قد تم تحويل أحمد إلى مستشفى بنجالورو بعد أن خضع لعملية استئصال الطحال فى العراق.

ومن جانبهم، قال الأطباء فى المستشفى، إن الصبي كان يعاني أيضًا من فقر الدم المصحوب بأعراض "تحتاج إلى عمليات نقل دم متكررة" واليرقان.

اقرأ أيضًا: مدمنة تتبرع بكليتها لضابط شرطة اعتقلها منذ سنوات (صورة)

وقال الدكتور ماليكارجون كلاشيتي، استشاري أمراض الدم والأورام وزرع نخاع العظام فى مستشفى مانيبال، إن المريض كان يحتاج إلى زراعة نخاع عظمي خيفي.

وأضاف: يعتبر أفضل المتبرعين لمثل هؤلاء المرضى هم الأشقاء المتطابقون مع كريات الدم البيضاء (HLA) الذين هم طبيعيون أو يعانون من شكل بسيط من اعتلال الهيموجلوبين.

وتابع: لم تكن الجراحة سهلة بالنسبة للممرضات بالنظر إلى عمر المريض وأخته البالغة من العمر ثلاث سنوات وحاجز اللغة أيضًا.

حيث كانت العملية صعبة وتتطلب نقل الدم ومعالجة 8-10 لترات من الدم من المتبرع الذي يزن 18 كيلوجرامًا وكان حجم دمه 1.3 لترًا فقط.

ومن جهته، قال الدكتور سي شيفارام استشاري نقل الدم: "بالنظر إلى سن شقيقة المريض، كان لابد من تخديرها أثناء فصل مكونات الدم، واستخراج الدم وفصل المكونات فى جلسات متعددة والحفاظ على الخلايا الجذعية من خلال الحفظ بالتبريد، لمواجهة انخفاض حجم الدم المتدفق إلى آلة فصل مكونات الدم، لافتًا إلى إن المساحات الميتة مع كرات الدم الحمراء متوافقة، ولتقليل الحمل الزائد للسوائل، حددنا وراقبنا حجم السائل الذي يدخل جسم الطفل.

وأوضح الدكتور كلاشيتي: "لقد عانى المريض من مضاعفات قليلة بعد الزرع مثل التهاب الغشاء المخاطي، قلة العدلات الحموية، وإعادة تنشيط الفيروس، والتي تمت السيطرة عليها بنجاح".

وتعافى أحمد من المرض وتحسنت نوعية حياته بعد الجراحة، ويسعد والديه برؤيته على ما يرام.

منوعات منوعات الطريق عمليات جراحية الاشقاء فتاة تتبرع لشقيقها مواقف مؤثرة العراق الهند