الجمعة 20 مايو 2022 09:44 مـ 19 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الحوادث

”السحور الأخير”.. قصة مقتل طفل أمام والديه قبل صلاة الفجر بالمطرية

جريدة الطريق

دقات الساعة كانت تشير إلى الثالثة فجر الأربعاء الماضي، استيقظ "عماد" وأسرته من نومهم بعد تناولهم وجبة السحور على صوت أعيرة نارية كثيفة وصراح نساء. توجه أفراد الأسرة إلى نافذة شقتهم شاهدوا شباب يتشاجرون بالأسلحة النارية والبيضاء"سيوف وسنج"، لكن الأمر كان غير مقبول من" عماد" فصاح "يا جدعان الناس نايمة اتخانقوا بعيد عننا عندنا شغل الصبح".

 

جملة قصير قالها صاحب الـ 30 عاماً، كانت سبباً في إنهاء حياة ابنه "عبد الرحمن" بطلقة طائشة أمام والديه "أنا كنت بقولهم أمشوا من تحت البيت راح ضرب ابنى بطلقة في رأسه مات".

 

لحظات عصيبة عاشها الموظف بقطاع الطيران المدنى وزوجته بعد مشاهدتهما نجلهما "عبد الرحمن"، الطالب في الصف الثالث الابتدائي، جثة على الأرض، تسيل من رأسه الدماء دون توقف حتى لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ثوانٍ.

 

دلف الرجل مسرعاً إلى الشارع ترافقه زوجته، حاملا ابنه الصغير على يده ذاهباً به إلى المستشفى أملا في إنقاذة من الموت، "ابنى خد طلقة وكان غرقان دم"، وعندما دخلوا به غرفة الطوارئ أخبرهم الطبيب بخبر غير سار" البقاء لله ربنا يصبركم".

 

الخبر نزل كالصعاقة على قلب الأب دموع كثيرة تأبي النزول عقله لا يفكر في الانتقام وهو يري جثمان ابنه الصغير ممداً على سرير الموتى داخل المشرحة، الأم تصرخ بصوتها العالي وتعيش في حالة مدهشه وذهول،" المتهمين كانوا مستخيبين في بيتى ولما عرفوا أن ابنى اتقل هربوا" ـ على حد قول والد الضحيةـ.

يكمل الأب بنبرة حزينة متحسرةً على ابنه الصغير:"ضربوا علينا 3 طلقات وحدة فيهم جات في ابنى وأنا مش مصدق انه ما قدام عنيا، دا كله علشان بقلهم امشوا اتخانقوا بعيد عن بيتى".

 

يستطرد الأب الملكوم بصوت منخفض تصاحبه نوبة بكاء شديدة "مش هسيب حق ابنى ضنايا اللي راح ضحية بلطجية ميعرفوش ربنا، حسبي الله ونعم الوكيل، واحد كان لسه بيبتدي حياته يروح هدر كده"، مشيراً إلى أن المتهمين يتعاطون ويتاجرون المواد المخدرة فضلا عن كثرة الشجار مع الأهالي في المنطقة.

 

بلاغ تلقاه المقدم كريم البحيري رئيس مباحث قسم شرطة المطرية بلاغا منوالد الطفل يفيد بمقتل ابنه على يد" محسن"، بلطجى، متأثرا بطلق ناري في فروة الرأس، انتلقت قوة أمنية إلى مكان الواقعة لكشف تفاصيل الحادث والوقوف على سبب الجريمة،"يا باشا قتلوة ابنى قدام عنيا".

 

شُكل فريق بحث جنائي برئاسة العميد حازم الدربي، رئيس مباحث القطاع، لتفريغ كاميرات المراقبة وسؤال شهود العيان وجيران الضحية، أكدت تحرياته أن وراء ارتكاب الجريمة" محسن"، بلطجى قتل الطفل أثناء وقوفه داخل نافذة شقتهم، إثر مشاجرة كانت أسفل منزلهم بالأسلحة الناري والبيضاء.

اقرأ أيضا: تأجيل محاكمة وزير الإسكان الأسبق في قضية ”الحزام الأخضر”

قوة أمنية مخصصة أعدت لضبط الجانى وطرفى المشاجرة الذي تسبوا في زعر وخوف الأهالي وقتل المجنى عليه، بعد ساعات قليلة تم استهداف الجناة وأمكن رجال المباحث من داخل أماكن اختفائهم بدائرة القسم، وتم مصادرة السلاح المستخدم في الجريمة وبعرضم أمام اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة اعترفوا بما نسب إليهم من تهم "مكنش قصدنا.. الطلقة جت بالغلط"، وأمرت النيابة العامة بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

جريمة قتل المطرية مقتل طفل قبل أذان الفجر المطرية أخبار الحوادث حوادث الطريق النيابة العامة قسم المطرية
بنوووك