الجمعة 18 يونيو 2021 01:19 صـ 7 ذو القعدة 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

هروب جماعي في ”كوفيد 25”.. هستيريا العدوى تثير الرعب

كوفيد25
كوفيد25

عرضت حلقة مسلسل "كوفيد 25" للنجم يوسف الشريف التي أذعيت مساء أمس الجمعة، تحول المصابين بالسلالة الجديدة في المستشفى الى كائنات متوحشة تهاجم كل من تجده حولها حيث تتحرك نحو الأصوات، وتطور الأمر إلى أن يتحول بعض المصابين إلى وحوش يقتلون زملائهم في الحجر الصحي، مما أثار الرعب بين المتواجدين في المستشفى.

في الوقت الذي كان يبحث فيه الدكتور "ياسين"، الذي يؤدي دوره الفنان يوسف الشريف، عن لقاح كورونا داخل مقر الشركة، إلا أنه يكتشف هناك أمر خطير، حيث أن اللقاح لم يعد فعال ضد الفيروس نتيجة حدوث تحورات جديدة، وأن الوضع سيزداد سوءا وقد يخرج عن السيطرة مع تزايد حالات الإصابات في الشوارع.

اللقاح لايؤثر على كوفيد 25

وعاد الدكتور ياسين بصحبة الفنان أحمد صلاح حسني وآخر إلى المستشفى ليخبر الحضور أن الأمر بات غير آمن عليهم بعد حدوث حالة هياج كبيرة للمصابين داخل الحجر الصحي بالمستشفى وباتوا يهاجمون المتواجدين ويقتلوهم بشراسة كبيرة، فقرر أن يغادر جميع المتواجدين المستشفى لأن الأمر لم يعد في أمان، حيث يصاب المريض بحالة هياج غريبة ويتحول إلى كائن مختلف مثل "الزومبي"، وأصبح اللقاح لا يؤثر في وقف هذه الأعراض، واكتشف الدكتور "ياسين"، أن اللقاح لم يعد قادرًا على مواجهة الفيروس بعدما حدث تحور وأصبح يغير في الحمض النووي للمصابين.

وعقب قيام المصابين بمغادرة المستشفى، التي لم تعد أمان تحرك البعض وترك أولادهم وأقاربهم حتى يستطيعون الهرب والنجاة بأنفسهم، أثار ذلك المشهد الكثير من التساؤلات، حول هل هذا أمر طبيعي ومن الممكن أن يحدث؟.

اقرأ أيضًا: خد بالك.. الأعراض السرية لفيروس كورونا

حالات هلع وهستيريا

أوضح الدكتور أحمد علاء أخصائي الأمراض النفسية، أنه في مثل هذه المواقف والتي هي أشبه بحدوث حريق في شقة، فتجد الجميع يهرب ويترك الآخرين لمحاولة النجاة بنفسه فقط من الجحيم الذي يراه، مضيفا أن الإنسان في هذه الحالة يكون مصابا بحالة من الهلع والهستيريا ويجري في الاتجاه الذي يشعر أنه قد ينجيه من ما يحدث.

وأضاف "علاء"، في تصريح لـ"الطريق"، أن نفس الأمر متعلق بفيروس كورونا خاصة أن لا أحد من الحضور يعلم ما يحدث فيصاب المريض الذي نتعاطف معه جميعا بحالة من الهياج ويتحول ويصبح أكثر شراسة وعداونية ولا يدري ما يفعل فقد يقتل الرجل ابنه والابن أبيه لأنه لايدري ماذا يفعل فلذلك يهرع الجميع للنجاة من الخطر القادم.

وأشار إلى أن الأمر يمكن فهمه بشكل علمي وهو أن النفس البشرية لديها استعداد سريع للتعامل مع حالة الفزع والخوف الشديد، وفي هذه الأثناء تفكر بشكل عشوائي، وهذا قد يدفع إلى اتخاذ قرارات سريعة للخروج من المأزق بأي شكل".

كوفيد 25 حالات هلع وهستيريا اللقاح خبير نفسي تحور الفيروس يوسف الشريف تحقيقات الطريق
بنوووك