جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 15 أغسطس 2022 10:00 مـ 18 محرّم 1444 هـ

مقارنة مهمة بين مخاطر الإصابة بكورونا والأعراض الجانبية للقاحات

لقاحات كورونا - ارشيفية
لقاحات كورونا - ارشيفية

انتشرت في الفترة الأخيرة مخاوف من شائعة أعراض لقحات فيروس كورونا الجانبية، خاصة لقاحات " أسترازينيكا، ولقاح جونسون أند جونسون، ولقاح موديرنا، ولقاح فايزر.

وقارن الدكتور مصطفى محمدي، مدير عام التطعيمات بالمصل واللقاح، مجموع فوارق ومقارنات بالأرقام لنسب حدوث الجلطات بعد التطعيم وبدونه أيضا.

ويستعرض "الطريق"، الأرقام التي قدمها خبير الفيروسات كما يلي:

نسبة حدوث الجلطات من التطعيم بكورونا

نسبة حدوث الجلطات من التطعيم 3 إلى 4 لكل مليون حالة 0.0004 % بينما تصل النسبة من أقراص منع الحمل ما بين 500 إلى 1200 لكل مليون أو 0.05 -0.12 %، وتحدث الجلطات من التدخين في 1763 حالة لكل مليون 0.18%.

نسبة حدوث الجلطات من عدوى كورونا

وأشار خبير الفيروسات، إلى أن نسبة حدوث الجلطات من العدوى الفعلية بفيروس كورونا إلى 165000 لكل مليون مصاب 16.5%، منوها إلى أن الطيران لمدة أقل من 4 ساعات يعرض الراكب للإصابة بالتجلطات بنسبة 1 لكل 1000000 والطيران لمدة أكثر من 4 ساعات يعرض لخطر الجلطات بنسبة 1 لكل 5000 أو 200 لكل مليون، بينما يمثل الطيران لمدة 16 ساعه فما أكثر عامل خطورة يصل إلى 1 لكل 1000 أو 1000 في المليون.

اقرأ أيضًا: عاجل | السيسي يوجه بعلاج ”سيدة الشلل النصفي” على نفقة الدولة

ونوه "محمدي"، أن الامتناع عن اللقاح والدعوة لذلك يعطي الفرصة للفيروس في الانتشار والتوغل والاستمرار في حصد الأرواح بمعدل يصل إلى 20000 شخص من كل مليون مصاب ممن تزيد أعمارهم عن ال60 عام، ونحو 1000 شخص من كل مليون مصاب ممن أعمارهم في ال40 في الوقت الذي قد يموت شخص واحد بين كل 2.5 مليون بسبب التطعيم.