الإثنين 4 يوليو 2022 02:26 صـ 5 ذو الحجة 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الطريق الإسلامي

وزير الأوقاف يشيد بمبادرة مصر بتخصيص 500 مليون دولار لغزة

مختار جمعة وزير الأوقاف
مختار جمعة وزير الأوقاف

ألقى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، اليوم الجمعة 21/ 5/ 2021م خطبة الجمعة بمسجد "أبو شقة" بالشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة ، بحضور اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة ، الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء ، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بمحافظة الجيزة ، وعدد من القيادات الأمنية والشعبية بالمحافظة ، وبمراعاة الضوابط الاحترازية والإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي.

اقرأ أيضا: التنمية المحلية: تم التعاقد مع كبرى الشركات لتوفير السلع الغذائية

أكد "جمعة"،على أن كف الأذى عن الناس صدقة حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : " تَكُفُّ شَرَّكَ عَنِ النَّاسِ فإنَّها صَدَقَةٌ" ، وكف الأذى عن الناس شعبة من شعب الإيمان : " الإيمانُ بِضْعٌ وَسَبعُونَ أَوْ بِضعٌ وسِتُونَ شُعْبَةً: فَأفْضَلُهَا قَولُ: لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ، وَأَدْنَاهَا إمَاطَةُ الأذَى عَنِ الطَّريقِ، والحَياءُ شُعبَةٌ مِنَ الإيمان" ، وكذلك كف الأذى عن طرقات الناس صدقة يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : " بينَما رجُلٌ يمشي بطريقٍ وجَد غُصْنَ شوكٍ على الطَّريقِ فأخَذه فشكَر اللهُ له فغفَر له" ، وقال (صلى الله عليه وسلم) : "واللهِ لاَ يُؤْمِنُ ، وَاللهِ لاَ يُؤْمِنُ ، وَاللهِ لاَ يُؤْمِنُ ! " قِيلَ : مَنْ يَا رَسُول الله ؟ قَالَ : "الَّذِي لاَ يَأمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ" ، أي الذي لا يأمن جاره شره ، سواء كان ذلك على مستوى الأفراد أم على مستوى الدول ، فكما رسخ الإسلام حق الجوار في المنزل والعمل ، رسخ لحق الجوار الدولي ، كما يحترم حق الجوار بين الناس ، فحرمة الدول لا تقل عن حرمة البيوت ، فكما لا يجوز أن تدخل بيت أحد إلا بإذنه ، كذلك لا يجوز أن تدخل دولة من الدول إلا من خلال الإذن المعتبر قانونًا لأهلها ، وكما لا يجوز للحر الشريف أن يُؤذي جيرانه ، أو أن يسمح أن يُؤذى جيرانه من قبله ، كذلك الدول العظيمة لا تسمح أن يُؤذى جيرانها من قبلها ، بل ذهب الإسلام إلى أبعد من هذا ، فقد كانَ بينَ سيدنا معاويةَ (رضي الله عنه) وبينَ الرُّومِ عَهْدٌ ، وَكانَ يسيرُ نحوَ بلادِهِم حتَّى إذا انقَضى العَهْدُ غَزاهم.

اقرأ أيضا: قرار عاجل من رئيس الوزراء تنشره الجريدة الرسمية

وأشار وزير الأوقاف أن مفهوم كف الأذى عن الناس صدقة ، ربما يلتبس على البعض، أنه شيء إن فعلته أخذت ثوابًا ، وإذا لم تفعله فلا شيء عليك ، إلا أن كف الأذى يمكن أن يكون صدقة عندما يكون تطوعًا ، كالذي تطوع وأزال غصن الشوك من طريق الناس ، وقد يكون واجبًا عينيًّا على كل أحد منا بألا يؤذي جيرانه ولا زملاءه ، ولا أحدًا من الخلق ، وقد يكون واجبًا كفائيًّا على الجندي أو الشرطي المكلف بالحفاظ على الأمن ، لكف أذى أهل الشر عن الناس في حدود ما كلف به ، وهذا ما تقوم به قواتنا المسلحة الباسلة وشرطتنا الوطنية في مواجهة الإرهاب ، وهذا ثوابه عظيم وصدقة عظيمة ، فإذا كان من نحى غصن الشوك فشكر الله له فدخل الجنة ، فكيف بمن يضحي بحياته لكف الأذى ودفع الشر عن الناس.

وقدّر مختار جمعة، جهود الدولة المصرية والقيادة المصرية والمبادرة العظيمة التي أطلقها الرئيس لإعادة إعمار غزة ، بتخصيص 500 مليون دولار.

إعمار غزة مختار جمعة الأوقاف خطبة الجمعة تخصيص 500 مليون دولار لغزة القدس غزة
بنوووك