جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 3 أكتوبر 2022 03:16 صـ 8 ربيع أول 1444 هـ

ميكانيكي وراء الاصطدام بعدد من السيارات وترويع المواطنين في مدينة نصر

مديرية أمن القاهرة -ارشيفية
مديرية أمن القاهرة -ارشيفية

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، بقيادة اللواء أشرف الجندي مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، حقيقة تداول فيديو على الانترنت "فيسبوك" يظهر فيه قيام قائد سيارة مجهولة بالإصطدام بمجموعة من السيارات وترويع المواطنين في منطقة مدينة نصر.

 

حيث رصدت الأجهزة الأمنية، تداول مقطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" يتضمن قيام قائد سيارة مجهولة بالاصطدام بمجموعة من السيارات، وإشعال النيران وإطلاق الأعيرة النارية على المارة في منطقة عزبة الهجانة بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول.

 

وبالانتقال والفحص تم التقابل مع مالكى السيارتين المتضررتين بمقطع الفيديو، وبسؤالهما أقرا بأنه حال قيام قائد السيارة المشار إليها بمقطع الفيديو باللعب بالسيارة قيادته، قام بالاصطدام بالسيارتين خاصتهما، ما أدى لإحداث تلفيات بها، وأضافا بعدم وجود ثمة إطلاق لأعيرة نارية والأصوات كانت صادرة من "الشكمان" الخاص بالسيارة المشار إليها.

 

تحريات المباحث

 

وكشفت التحريات وجمع المعلومات من قبل رجال مباحث القاهرة، عن تحديد السيارة المتسببة في الواقعة واتضح أنها ملك شخص مقيم بدائرة القسم.

 

وباستدعائه لسماع أقواله حول الواقعة قرر بعدم علمه بملابساتها، وأن السيارة وقت ارتكاب الواقعة كانت بحوزة ميكانيكي مقيم بدائرة القسم لإصلاحها، وبعد استلامها منه تلاحظ له وجود تلفيات بها فقام بإرسالها لأحد مراكز الصيانة وتعهد بإحضارها أمام النيابة العامة.

 

وبعد تقنين الإجراءات نجح رجال المباحث في ضبط "الميكانيكى" المتسبب فى ارتكاب الواقعة، وبمواجهته أمام جهات التحقيق، اعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وأضاف بأنه حال سيره بالسيارة لتجربتها اصطدمت به سيارة مجهولة من الخلف مما أدى لاختلال عجلة القيادة بيده والإصطدام بالسيارتين المشار إليهما.

 

اقرأ أيضًا: ”كان بيلعب بيه”.. مصرع موظف بطلق ناري من سلاحه في دار السلام

وفى وقت سابق تلقت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، بلاغا من صاحب السيارة مكان الواقعة بتضرره من القائم على نشر مقطع الفيديو المشار إليه عبر التواصل الإجتماعي" فيسبوك"، ومالكى السيارتين لاشتراكهم في نشر أخبار كاذبة مما يسئ إليه.