جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 20 أغسطس 2022 12:38 صـ 22 محرّم 1444 هـ

شرطة ميونخ تحقق بشأن هبوط محتج لأرضية ملعب مباراة ألمانيا وفرنسيا

 هبوط محتج لأرضية الملعب
هبوط محتج لأرضية الملعب

بدأت شرطة مدينة ميونخ الألمانية تحقيقات بشأن هبوط شخص عبر مظلة إلى أرضية الملعب خلال مباراة المنتخبين الفرنسي والألماني التي أقيمت مساء أمس الثلاثاء في ميونخ في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وتحقق الشرطة لحسم ما إذا كان الشخص قد ارتكب بذلك مخالفات جنائية، بما في ذلك مخالفة قانون الحركة الجوية.

وذكرت الشرطة أن الشخص البالغ من العمر 38 عاما، والذي قام بهذا التصرف تعبيرا عن الاحتجاج نيابة عن منظمة "جرينبيس" (السلام الأخضر)، تم إلقاء القبض عليه بعد أن تسبب في إصابة شخصين.

واستخدم الشخص باراموتور (الحزام وجزء الدفع الذي يستخدم في الطائرات الشراعية) واشتبكت المظلة خلال هبوطه بأسلاك كاميرات التصوير العلوية لتسقط بعض الأجزاء المحطمة وهو ما تسبب في إصابة شخصين يتواجدان حاليا في المستشفى.

وذكرت الشرطة في بيان :"شرطة ميونخ تؤكد أنه من غير المفهوم إطلاقا القيام بمثل هذه التصرفات غير المسؤولة التي تشكل خطرا كبيرا على حياة الأشخاص."

وتقدمت منظمة جرينبيس البيئية العالمية غير الحكومية، بالاعتذار مؤكدة أنه لم يكن من المفترض على هذا الشخص الهبوط على أرضية الملعب وإنما كان من المفترض إسقاط كرة مطاطية كبيرة على الملعب تعبيرا عن الاحتجاج ضد شركة "فولكسفاجن" الراعية للبطولة.

وقال متحدث باسم منظمة جرينبيس في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بعدها إن شرطة ميونخ كانت على علم بالاحتجاج المخطط له، لكن الشرطة لم تؤكد ذلك.

وقال ماركوس زودر رئيس وزراء ولاية بافاريا للإذاعة المحلية :"سيجرى التعامل مع الأمر بعناية، فهذا يشكل انتهاكا واضحا. وليس جرما بسيطا."

ووصف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ذلك التصرف بأنه "طائش وخطير"، كما أدان الاتحاد الألماني للعبة تصرف المحتج.