جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 14 أغسطس 2022 08:18 صـ 17 محرّم 1444 هـ

زوجي لا يصلي .. ماذا أفعل معه؟.. دار الإفتاء تجيب

لا يصلي-مسجد-جامع-تارك الصلاة-أخبار الأزهر-فتوى دينية-دار الافتاء
لا يصلي-مسجد-جامع-تارك الصلاة-أخبار الأزهر-فتوى دينية-دار الافتاء

ترك الصلاة كبيرة من الكبائر وفعل آثم يحاسب صاحبه عليه، وأول شئ نسأل عليه يوم القيامة هو الصلاة، قال تعالى "إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا"، وقال تعالى "واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين* الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم وأنهم إليه راجعون*".

‏وبرغم الآيات القرآنية الكثيرة التي تحثنا على الصلاة؛ إلا أن الكثير منا مقصر فيها ولا يأتي بها تامة ‏وتتعدد الاسئلة التي ترد إلي دار الإفتاء المصرية حول الصلاة وعقاب تاركها، ومن هذه الأسئلة، زوجة تقول: ماذا أفعل مع زوجي الذي لا يصلي؟.

وجاء رد دار الإفتاء على السؤال السابق، كما يلي: عليكي أن تصبري عليه وتدعي له بالهداية ،وأن تنصحيه باستمرار وتختاري الوقت المناسب للنصيحة والأسلوب المناسب ‏وفي النهاية الأمر إليه وهذا أمر بينه وبين ربه.

‏واستشهدت دار الإفتاء، بقول الله سبحانه وتعالى: "إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء"، ‏وقال سبحانه وتعالى "( إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ* إلا من تولى وكفر * فيعذبه الله العذاب الأكبر * إن إلينا إيابهم * ثم إن علينا حسابهم*".

ونوه أن ترك الصلاة ذنب عظيم لكن لا يفسخ عقد النكاح بسببه، مطالبا الزوجة بالاجتهاد في إنقاذه من النار، وذلك بأن يحافظ على الصلاة. والله تعالى أعلم.