جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 13 أغسطس 2022 08:53 مـ 16 محرّم 1444 هـ

عاجل | كارثة جديدة.. ”كوفيد -19” قد يسبب غرغرينا وبتر أعضاء الجسم

كوفيد وتجلطات الدم
كوفيد وتجلطات الدم

إذا تم تشخيصها فى الوقت المناسب، يمكن إنقاذ الأطراف من الغرغرينا والبتر

من بين المضاعفات العديدة التي تم الكشف عنها بشأن كوفيد-19 هو كيف يمكن أن يتسبب فى زيادة ميل الدم للتجلط أو التجلط، وبصرف النظر عن الأوردة، فقد لوحظ أن كوفيد يزيد أيضًا من خطر حدوث جلطات في الشرايين تسمى تجلط الشرايين.

ويمكن لهذه الجلطات أن تسد الدورة الدموية فى الأطراف مما يؤدي إلى الغرغرينا مع بتر أو إزالة الطرف كخيار وحيد لإنقاذ حياة المريض، كما يمكن أن تنتقل هذه الجلطات الدموية أيضًا في جميع أنحاء الجسم وتسبب دمار الأعضاء البعيدة.

كيف تتشكل هذه الجلطات، وما الذي يمكن أن تؤدي إليه، وما العلاج المتاح؟ الدكتور راجورام سيخار، استشاري جراحة الأوعية الدموية، فى مستشفى كوكيلابين ديروبهاي أمباني فى الهند يجيب على جميع هذه الأسئلة بحسب "indianexpress".

ما هو تجلط الشرايين المرتبط بـ كوفيد-19؟

بينما كان معروفًا أن عدوى كوفيد يمكن أن تؤدي إلى حدوث جلطات في الأوردة، فقد حدثت خلال الأشهر القليلة الماضية حالات من الجلطات التي تتكون فى الشرايين التي تنقل الدم الغني بالأكسجين إلى أجسامنا من القلب.

ويشار إلى هذا باسم "الجلطة الشريانية"، وعندما تسد الجلطات تدفق الدم في الشريان، ينقطع إمداد الأكسجين لأجزاء الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا، وإذا لم يتم علاجه في الوقت المناسب ، يمكن أن يؤدي إلى بتر الطرف.

وقال الدكتور راجورام : "لقد عالجت أكثر من 35 مريضًا بفيروس كورونا المستجد مع هذه الجلطات الدموية فى الأطراف أثناء الوباء، وفى الموجة الثانية، رأيت حالات لدى شباب تقل أعمارهم عن 32 عامًا، وهذه الجلطات الدموية الغنغرينا عدوانية ويصعب علاجها.

ما هو سبب تكوين الجلطة؟

تشير الدراسات إلى أن الإصابة بـ كوفيد-19 تؤدي إلى زيادة لزوجة الدم، حيث يثخن الدم، مما يؤدي بدوره إلى تكوين جلطات، ولم يتم تحديد السبب الدقيق لتكثف الدم.

اقرأ أيضًا: ما هو مرض الانسداد الرئوي المزمن وأعراضه؟

هل يحدث هذا فقط عندما يكون المريض مصابًا بفيروس كوفيد؟

الإجابة هى لا، فى معظم الحالات، تظهر الأعراض بعد 2-3 أسابيع فقط من التعافي من كوفيد، عندما يخرج المرضى من المستشفى ويكونون في منازلهم.

وهذا يمكن أن يؤدي إلى تفويت الأعراض من قبل المرضى مما يؤدي إلى تأخير العلاج، وبالتالي، من المهم فهم الأعراض التي يقدمها تجلط الشرايين بكوفيد.

ما هي أعراض تجلط الدم الشرياني كوفيد؟

هناك خمس علامات مبكرة على تجلط الدم الشرياني المرتبط بـ كوفيد-19 والتي يجب أن يكون المرء على دراية بها، والتي يمكن تعريفها بخمسة "Ps"، أول حرف P هو "الألم" فى الأطراف التي تزداد شدتها تدريجياً بمرور الوقت مما يجعل المريض يعاني من ألم شديد.

والعَرَض الثاني هو "تنمل"، وهو التنميل في أصابع اليدين والقدمين.

والعَرَض الثالث يشير إلى "الشلل، حيث نفقد الحركة في أطرافنا، ويسمى "الشحوب"، وهو شحوب بسبب نقص إمدادات الدم، والذي يتطور بعد ذلك إلى الأطراف التي تتحول إلى اللون الأزرق أو الأسود مع مرور الوقت.

والشحوب المقترن بالبرودة هو أحد أولى علامات الغرغرينا، وعند هذه النقطة يكاد يكون من المستحيل الشعور بـ "النبض" على الأطراف، وهو العرض الخامس.

وأشار الدكتور، إلى أنه بالنسبة لمرضي كوفيد الذين تعافوا، من الأهمية بمكان أن يكون على دراية بهذه الأعراض.