الأربعاء 8 ديسمبر 2021 11:30 صـ 4 جمادى أول 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

لهذا السبب.. واشنطن تخفض 90% من وجودها الدبلوماسي في روسيا

وزارة الخارجية الأمريكية
وزارة الخارجية الأمريكية

كشفت وزارة الخارجية الأميركية أنها خفضت عدد موظفيها الدبلوماسيين في روسيا بنحو 90%، في ظل التدهور المستمر للعلاقات بين واشنطن وموسكو.

 

وأشار مسؤول رفيع المستوى في الخارجية إلى أن واشنطن قصرت نشاطها الدبلوماسي في الأعوام الأخيرة على الخدمات الأساسية فقط، وأغلقت واشنطن قنصليتيها في مدينتي يكاترينبورج وفلاديفوستوك الروسيتين، كما أدَّى مرسوم روسي بمنع الولايات المتحدة من توظيف المواطنين الروس، إلى خسارة عشرات الموظفين.

 

ويبلغ عدد الموظفين الدبلوماسيين الأميركيين في روسيا حاليا حوالي 120 شخصا، بانخفاض كبير عن 1200 شخص في أوائل عام 2017، حسبما نقلت "بلومبرغ" عن المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن هويته.

 

اقرأ أيضا : وزير الخارجية الأمريكي يعلن إنشاء مكتب للسياسات الرقمية

 

وأشار المسؤول إلى أن هذه التخفيضات "فرضت على الولايات المتحدة تعليقا شبه كلي لخدمات التأشيرات للمواطنين الروس، وفي بعض الحالات، لم يكن لديها سوى موظف فني أو اثنين فقط لإجراء الصيانة الأساسية للمباني والأجهزة التكنولوجية"، لافتا إلى أن الوضع أصبح يمثل مشكلة خطيرة ، وبحسب "بلومبرغ" فإن هذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها الولايات المتحدة عن "الثمن الدبلوماسي"، للعلاقة شديدة التوتر مع روسيا.

 

وفى وقت سابق تبادل الطرفان طرد الدبلوماسيين والعقوبات، كما تراشقا الإدانات في سلسلة من التحركات التي تعود إلى طرد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما 35 دبلوماسياً روسياً، وإغلاق مجمعات روسية كانت تُستخدم في "أغراض ذات صلة بالاستخبارات"، حسبما قالت الولايات المتحدة في ذلك الوقت.

موسكو واشنطن الخارجية الأمريكية ترامب بوتين التجسس
بنوووك