جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 27 نوفمبر 2022 07:24 صـ 4 جمادى أول 1444 هـ

خبير يكشف صعوبات تواجه الاقتصاد المصري

قال الخبير الاقتصادي أسامة زرعي، إن العالم كله في أزمة اقتصادية غير تقليدية جراء ارتفاع مستويات التضخم بشكل كبير بسبب ارتفاع أسعار السلع الغذائية والنفط، وكذلك الضعف الذي أصاب سلاسل الإمداد والتوريد، وهو ما أثر سلبًا علي جانب العرض متزامنًا ذلك مع الزيادة الحادثة في جانب الطلب بعد تلاشى آثار أزمة كورونا تدريجيًا.

وأضاف زرعي، إن المشكلة الأساسية التى تواجه الاقتصاد المصري هو تراجع موارد النقد الأجنبي، جراء تأثر السياحة الوافدة سلبًا بالحرب الروسية الأوكرانية علاوة علي ارتفاع فاتورة الواردات بشكل كبير، نسبًة إلى أرتفاع أسعار الغذاء بشكل غير مسبوق منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، مما أثر علي تراجع قيمة الجنيه المصري في سوق الصرف بنحو ثُلث قيمته منذ شهر مارس الماضي وهو ما ينعكس سلبًا علي ارتفاع مستويات التضخم، وتآكل القوة الشرائية للمواطنين.

وفي السياق ذاته، أكد الخبير الاقتصادي، أن ينبغي العمل خفض الواردات واقتصارها فقط علي السلع الأساسية ومستلزمات الإنتاج، لإستعادة التوازن لسوق الصرف وعدم إستيراد سلع لها بديل محلي أو غير ضرورية، أو غير مطابقة أيضًا للمواصفات القياسية العالمية، وكذلك العمل علي توطين التكنولوجيات الحديثة وجذب الاستثمارات الأجنبية والتى تستهدف العمل من أجل التصدير بالأساس، فزيادة الصادرات وخفض الواردات مع البحث عن أسواق بديلة للسياحة عوضًا عن روسيا وأوكرانيا، هم مفتاح حل المعضلة الحالية.

ولن يتحقق زيادة الصادرات وخفض الواردات إلا عبر بوابة زيادة الإنتاج، ورفع جودة المنتج المصري وتعميق المنتج المحلي.

وتابع زرعي، إنه من الممكن أن تمثل البورصة بابً سحريًا لجذب الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة، وجلب العملة الصعبة من خلال تزويدها بالمحفزات التي تفتح شهية المستثمرين، ويمكن ذلك من خلال إعطائهم مزايا ضريبية معينة لرفع القدرة التنافسَّية للبورصة المصرية.

اقرأ ايضًا: ختام فعاليات التدريب المشترك «هرقل -2» بقاعدة محمد نجيب العسكرية