جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 26 نوفمبر 2022 05:55 مـ 3 جمادى أول 1444 هـ

9 توصيات في ختام مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية ـ الشرق الأوسط 2022

اختتمت اليوم فعاليات مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية ـ الشرق الأوسط 2022 /AACC/ بمشاركة ما يزيد على 950 شخصاً من الخبراء والأطباء والمختصين من مختلف دول العالم وذلك بفندق جراند حياة دبي.

وأوصى الخبراء في المؤتمر والذي عقد تحت إشراف وتنظيم مختبرات لايف دياجنوستكس- بحزمة من التوصيات شملت ضرورة تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي في المختبرات لاسيما بعد جائحة كوفيد19 التي أظهرت الحاجة إلى تبني تلك التقنيات، والعمل على رفع الوعي النسائي في المنطقة من خلال الفحص المبكر لسرطان عنق الرحم، كما أوصوا بتعزيز كفاءة المؤسسة وفعاليتها وتعديل الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة بحيث تصبح قادرة على مواكبة أحدث التطورات الإدارية، والنهوض بمستقبل الطب المخبري والمساهمة القيادية، إضافة إلى تحسين أداء المختبرات عن طريق الفحص الذاتي، وتبني تقنيات ترقب العينة خلال المسافة التي تفصل بين أخذ العينة من المريض لحين وصولها إلى مسؤول المختبر.

كما أوصى المؤتمر بضرورة التوسع في أنواع الفحوصات الخاصة بمرض الزهايمر والتي تساعد بنسبة 90% الأطباء على تبني خطط علاجية مناسبة حسب الفحوصات، إضافة إلى ضرورة مراقبة أداء الأجهزة المستخدمة في المختبرات عن طريق مقارنة نتائج تلك العينات سواء للمريض الواحد أو لعدة مرضى، واستخدام فحوصات "المخزون السكري" من أجل تحقيق دقة عالية في نتائج وفحوصات الكشف عن مرض السكري.

وشدد الأطباء على أهمية تدعيم خدمات المختبرات وتحسين الفعالية والنوعية التشغيلية وتوحيد المعايير والمقاييس المستخدمة في المختبرات دول الشرق الأوسط والتحديثات المهمة في مجال الطب المخبري من بينها سرطانات الدم، وتطبيقات الكتل المترادفة، وتشخيص اختلالات المناعة الذاتية.

وعبر الدكتور حسام فؤاد، المؤسس والرئيس التنفيذي لمختبرات لايف دياجنوستكس، "الشريك الاستراتيجي للمؤتمر"، عن ارتياحه وسعادته بالنجاح الكبير الذي حققه هذا الحدث البارز واعداً بمضاعفة مساحة المؤتمر العام المقبل ليتناسب مع طلبات الحضور القادمة من كثير من دول العالم إضافة إلى اعتزام إشراك مختصين ومتحدثين من بلدان أخرى حول العالم.

وتوجه فؤاد بالشكر الجزيل لهيئة الصحة دبي على كافة الدعم المقدم لإنجاح المؤتمر حيث افتتح المؤتمر الدكتور يونس كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية التابعة لهيئة الصحة بدبي، وعلى مدار يومين شهدنا حضوراً كبيراً من كوادر الهيئة، لافتاً إلى أن الإمارات تعتبر نقطة دعم وجذب رئيسيين لمؤتمرات العلمية المتخصصة في العالم نظراً لكافة التسهيلات والدعم المقدم لمنظمي المؤتمرات.

واختارت مختبرات لايف دياجنوستكس أحد الحضور المتفاعلين مع الجلسات العلمية لحضور المؤتمر القادم من مؤتمر الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية الذي سيعقد في يوليو 2023 لتحقيق الاستفادة العلمية الأكبر من جلساته العلمية والاطلاع على أحدث التقنيات في علم المختبرات.

وأكد فؤاد على ضرورة استخدام الذكاء الصناعي في المجالات المختلفة للتحاليل المعملية خاصة في مجالات تشخيص الأورام والتي يمكن أن تعطي نتائج أكثر دقة وبسرعة متناهية، موضحاً أن المختبرات السريرية جزء لا يتجزأ من نظام الرعاية الصحية وتلعب دوراً حاسماً في إدارة المرض والاعتماد عليها بشدة في القرار السريري.

من ناحيته أكد الدكتور جو محمد الخوري، الأستاذ المساعد لطب المختبرات والمدير المشارك لمختبر الكيمياء السريرية بجامعة ييل، الولايات المتحدة الأمريكية، وعضو اللجنة العلمية للمؤتمر، أن المؤتمر تناول توصيات حول العديد من الإشكاليات في المختبرات والتي يأتي على رأسها استخدام الذكاء الاصطناعي في إدخال العينات واقتصار وقت النتائج، حيث إن المختبرات حول العالم بحاجة إلى التوسع في الاستناد على علوم الذكاء الاصطناعي وتقنياته.

وأشار الخوري إلى أهمية تبني تقنيات حديثة في مختبرات الشرق الأوسط كبديل عن الاستعانة بإرسال عينات إلى دول أخرى للفحص من خلال تبني تقنيات "ماس سبكترومتري" والتي تقيس كميات العينات في الدم وغيرها من التقنيات الحديثة.

من ناحيتها أشارت سوسن براتشن، المسؤولة في جناح الجمعية الأمريكية للكيمياء السريرية، إلى أن إقامة المؤتمر خارج الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً في الإمارات بدأ في العام 2017 ويقام بشكل سنوي في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتضن المؤتمرات العلمية لنشر ثقافة هذه المؤتمرات والارتقاء بمستوى التحليل المخبري في الإمارات والمنطقة.

وأضافت إنه تم إعداد برنامج ومحتوي علمي للمؤتمر بعناية فائقة، ومن أبرز المواضيع الرئيسية التي تم تناولها صحة المرأة والطفل وبرامج الفحص الوقائي لحديثي الولادة، وهو من البرامج الوقائية في غاية الأهمية.

من ناحيتها أكدت الدكتورة رانيا بدير، المدير الطبي التنفيذي لمختبرات لايف دياجنوستكس، وعضو اللجنة العلمية للمؤتمر، “يمثّل التعاون حجر الأساس الذي يقوم عليه أي نوع من أنواع النجاح، بهدف ضمان جودة العمل وسلامة المرضى من خلال إطلاع الحضور كافة على أحدث التطورات في مختلف جوانب الطب كعلم الأورام والجودة، مشيرة إلى أن التطور التكنولوجي الذي طرأ على طب المختبرات خلال العقد الأخير ساهم في مضاعفة الإنتاجية والكفاءة والجودة مما يحتم إيجاد آليات أكثر فعالية للتواصل بين الأطباء وخبراء المختبرات لتجنب أخطاء التشخيص والتحليل والاهتمام بمراقبة الجودة.