جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 4 ديسمبر 2022 04:29 صـ 11 جمادى أول 1444 هـ

حكايات كأس العالم.. «نصف كيلو » وضع أول مونديال في قلب الأورجواي

كأس العالم 1930
كأس العالم 1930

بدأ العد التنازلي لبطولة كأس العالم 2022، إذ يدخل 32 منتخبًا في سباق ملتهب من أجل حصد المونديال الذهبي، وذلك وسط متابعة جماهيرية كبيرة من عشاق الكرة العربية والعالمية.

وتستضيف دولة قطر نسخة كأس العالم 2022، والذي سيبدأ في 20 نوفمبر من الشهر الجاري إلى أن ينتهي في 18 ديسمبر بنهاية العام الحالي، في مونديال يشهد ترقب غير مسبوق، نظرًا لاستضافته لأول مرة في دولة عربية بالشرق الأوسط.

ويواصل موقع"الطريق" استعراض القصص المثيرة والحكايات المنسية المتعلقة بتاريخ كأس العالم في المونديالات السابقة.

قصة "نصف كيلو" منح الأجوراوي أول مونديال في التاريخ

تعود القصة أول نسخة من كأس العالم عام 1930، الذي أقيم في دولة الأوروجواي، وكانت المباراة النهائية في تلك المونديال بين منتخبا الأوروجواي والأرجنتين.

الأمر المثير في هذا النهائي يرجع إلى الكرة المستخدمة في ذلك الوقت، حيث لم يعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم"الفيفا" كرة موحدة للمنتخبات في تلك النخسة، الأمر الذي أدخلا المنتخبين في صراع بسبب رغبة كل منتخب لعب المباراة بكرته الخاصة في نهائي 1930.

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم تحقيق مبدأ العدالة في اختيار الكرة، حيث لعب منتخب الأرجنتين بكرته الخاصة في الشوط الأول وينجح في التقدم بنتيجة 2-1، ثم جاء الشوط الثاني ولعب منتخب الأجورواي بكرته الخاصة، وتمكن في قلب الطالة على التانجو بتحقيق انتصار بنتيجة 4-2 وتحصد اللقب.

الغريب في الأمر، أن كرة منتخب الأجورواي كانت أكبر حجمًا وأثقل وزنًا، حيث كان تعادل "450" جرام ما يقرب "نصف كيلو"، السبب الذي ساهم بشكل ملحوظ في تتويج أصحاب الأرض بالمونديال الأول في تاريخ كأس العالم