الخميس 29 فبراير 2024 02:05 مـ 19 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

لأول مرة.. يد اصطناعية تستشعر الحرارة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال تقرير إن رجلاً إيطالياً فقد يده منذ 37 عاماً شعر بإحساس بالدف أثناء تجربة يد اصطناعية تستخدم مستشعر يساعد مبتوري الأطراف على الإحساس بدرجة الحرارة.

ويدعى الرجل فابريزيو، ويبلغ 55 عاماً، وقام خلال التجربة بفرز زجاجات الماء الباردة والساخنة بدقة مكنته من تمييز درجات الحرارة المختلفة، بحسب "هيلث داي".

وتوفر هذه المستشعرات ردود فعل حرارية واقعية، في الوقت الحقيقي لمرتديها.

وقال سيلفسترو ميسيرا، الباحث المشارك من كلية سانتانا للدراسات المتقدمة في بيزا بإيطاليا: "للمرة الأولى، نحن قريبون حقاً من استعادة اللوحة الكاملة للأحاسيس لمبتوري الأطراف".

الإحساس بالدفء

وتمكن فابريزيو أيضاً خلال التجربة من التمييز بين الأذرع البشرية والأذرع الاصطناعية، وهو معصوب العينين، بدقة تصل إلى 80%، بفضل الإحساس بالدفء الذي يوفره جهاز "ميني تاتش" MiniTouch، ودون الجهاز انخفضت دقته إلى 60%.

وقال سليمان شكر، الباحث المشارك، ورئيس قسم الهندسة العصبية الانتقالية في مدرسة البوليتكنيك الفيدرالية في لوزان في سويسرا: "هدفنا الآن هو تطوير نظام متعدد الوسائط يدمج اللمس، واستقبال الحس العميق (الإحساس بالحركة الذاتية)، والإحساس بدرجة الحرارة".

وأضاف: "بفضل هذا النوع من النظام، سيكون بمقدور الأشخاص أن يقولوا: هذا ناعم و ساخن، أو هذا صعب وبارد".