الطريق
الثلاثاء 23 أبريل 2024 06:36 صـ 14 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

الانتخابات الإسرائيلية تشهد تراجعًا في نسب التصويت المحلي

الانتخابات الإسرائيلية
الانتخابات الإسرائيلية

أجرت إسرائيل الانتخابات المحلية، أمس الثلاثاء، بعدما تأجّلت مرتين بسبب الحرب على غزة، فيما سينتنظر عشرات الآلاف من الناخبين الذين أُجلوا من المناطق القريبة من القطاع الفلسطيني والحدود الشمالية مع لبنان، حتى وقت لاحق من العام للإدلاء بأصواتهم.

وبينما أدلى الناخبون بأصواتهم في 242 بلدية، فإن قرار تأجيل التصويت في 11 من المناطق القريبة من خطوط القتال، كان مثالاً ملموساً على مدى تأثير الحرب على إسرائيل التي شهدت واحدة من أكبر الكوارث الأمنية في تاريخ تل أبيب منذ أكثر من نصف قرن.

وفُتحت مراكز الاقتراع عند الساعة السابعة صباحا (05:00 بتوقيت جرينيتش)، وأغلقت عند العاشرة مساء (20:00 بتوقيت جرينيتش)، وبلغت نسبة المشاركة وفق السلطات الانتخابية 49%، إذ سجلت القدس مشاركة بنسبة 30.8% وتل أبيب 40%.، لذا تشكل هذه النسبة تراجعًا مقارنة بالمشاركة عام 2018 التي بلغت 59.5%.

وأدلى جنود بأصواتهم في مراكز اقتراع خاصة أقيمت في معسكرات الجيش في قطاع غزة، خلال الأسبوع الماضي، وذلك على الرغم من احتدام القتال بين الجيش الإسرائيلي وحركة "حماس" الفلسطينية.

ويحقّ لأكثر من 7 ملايين ناخب المشاركة في الانتخابات التي تشمل أيضاً القدس الشرقية ومدن الضفة الغربية المحتلة، وجزءاً من مرتفعات الجولان المحتل.

وجرى تأجيل الانتخابات إلى نوفمبر المقبل في البلدات والمدن المتاخمة لقطاع غزة المحاصر، وفي البلدات الشمالية القريبة من لبنان، وهي المنطقة التي استهدفتها صواريخ جماعة "حزب الله" اللبنانية، الاثنين الماضي.

اقرأ أيضًا: جون كيربي: نتطلع لهدنة تمتد لـ 6 أسابيع في غزة

وكان من المقرر إجراء الانتخابات البلدية في 31 أكتوبر الماضي، لكنها تأجلت في أعقاب هجوم "حماس" على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر.

وأدّت العملية العسكرية التي شنّتها إسرائيل ضد "حماس" في غزة إلى قتل نحو 30 ألف شخص معظمهم من النساء والاطفال، وفقاً لوزارة الصحة في القطاع.