الطريق
الخميس 18 أبريل 2024 09:17 صـ 9 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

تشكيل فرق مجتمعية لدعم التنمية الاقتصادية بقرى «حياة كريمة»

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

أعلن اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، بدء الوزارة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي (WFP) في تشكيل آليات مجتمعية داعمة للتنمية الاقتصادية المحلية على مستوى الوحدات القروية المستهدفة بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي "حياة كريمة".

وأشار إلى أنه وجه فريق الوحدة المركزية لمبادرة "حياة كريمة" بالوزارة وبالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي نحو تقديم الدعم الفني والتدريب للمحافظات والمراكز والقرى المستهدفة بالمبادرة الرئاسية لتشكيل فريق متخصص لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى كل وحدة محلية قروية مستهدفة بالمبادرة الرئاسية، مشيرا إلى أن ذلك بهدف تعبئة الجهود المجتمعية للاستفادة من التطور الهائل الذي أحدثته المبادرة الرئاسية على مستوى البنية الأساسية للقرى والبناء عليها لتعزيز أنشطة الاقتصاد المحلي وخلق فرص عمل مستدامة ودعم المشروعات الصغيرة والتكتلات الانتاجية وسلاسل القيمة الاقتصادية المحلية وتحسين مشاركة المواطنين والمجتمع المدني المحلي في صنع سياسات واجراءات التنمية الاقتصادية على مستوى القرى والمراكز.

وفي هذا السياق تنفيذا لتوجيهات اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية قام فريق الوحدة المركزية لمبادرة "حياة كريمة" بالوزارة وفريق برنامج الأغذية العالمي (WFP) بتطوير دليل الاجراءات القياسية لتشكيل فرق التنمية الاقتصادية المحلية على مستوى الوحدات القروية، كما تم تنفيذ المرحلة الأولي من برنامج التدريب والدعم الفني لمسئولي وكوادر الوحدات المحلية القروية والمراكز ومسئول التنمية الاقتصادية المحلية بدواوين عموم المحافظات.

قال إنه تم تنفيذ ثلاث ورش تدريبية بمراكز كوم أمبو بمحافظة أسوان، وأرمنت بمحافظة، وقوص بمحافظة قنا، واستفاد من تلك الورش التدريبية ٨١ من رؤساء القرى والمراكز ومسئولي التنمية الاقتصادية، حيث ركزت الورش على مساعدة كوادر الادارة المحلية بالمراكز والقرى المستهدفة لاتخاذ الاجراءات اللازمة لاختيار وتشكيل فرق التنمية الاقتصادية وتمكينها من لعب دور محوري في صنع وتنفيذ سياسات وإجراءات دعم الاقتصاد المحلي والمشروعات الانتاجية ومساندة رواد وأصحاب الأعمال على مستوى القرى.

وأوضح أن فريق التنمية الاقتصادية المحلية عبارة عن لجنة مجتمعية يتم تشكيلها على مستوى الوحدة المحلية القروية بقرار من رئيس المركز بناءً على عرض من رئيس القرية وتضم في عضويتها ممثلين للجمعيات الأهلية والجمعيات الزراعية في نطاق الوحدة المحلية القروية، بالإضافة لممثلين لأصحاب المشروعات الصغيرة وبعض القيادات الشبابية والنسائية من القرى التابعة للوحدة المحلية.

أضاف أن اللجنة تمثل آلية لاشراك المواطنين وأصحاب الأعمال في مناقشة ووضع وتنفيذ الخطط والاجراءات والقرارات المتعلقة بدعم الاقتصاد المحلي، بما يساهم في جعل أداء الوحدات المحلية القروية داعمة للتنمية الاقتصادية وقادرة على خلق فرص عمل مستدامة.

كما أكد أن هذه اللجان وبدعم مستمر من الوحدة المركزية لمبادرة "حياة كريمة" بالوزارة ستلعب دورا محوريا في نطاق قرى المبادرة الرئاسية خاصة فيما يتعلق بحصر المشروعات والأنشطة الانتاجية في نطاق الوحدة المحلية القروية، التعرف على احتياجات ومطالب أصحاب المشروعات، مناقشة مقترحات الخطط الاستثمارية السنوية للوحدات المحلية القروية واقتراح المشروعات والتدخلات الداعمة للاقتصاد المحلي، تقديم الدعم اللازم والتوعية المطلوبة لأصحاب المشروعات والأعمال ليساعدهم على تطوير أعمالهم وزيادة ربحيتهم واقتراح التوصيات والأفكار التي تساعد الوحدة المحلية القروية على دعم أنشطة الاقتصاد المحلي ومساندة أصحاب المشروعات.