الطريق
الأحد 23 يونيو 2024 04:44 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
الرابر المغربي حليوة يتعاون مع الجراند طوطو والجزائري رضا الطلياني في ألبوم ”شامبيون” القومي للسينما يقيم ورشة حرفية الكتابة الإبداعية بمركز الثقافة السينمائية وزيرة الثقافة تشهد الحفل السنوي لمعهد الباليه على المسرح الكبير بدار الأوبرا ”الزراعة”: التفتيش على 424 مركز بيع وتداول الادوية واللقاحات البيطرية على مستوى الجمهورية خلال شهر مايو إيقاف أعمال حفر مخالفة في المنشية الكبرى بكفر شكر وكيل شباب رياضة القليوبية يواصل جولاته المفاجئة لتفقد أنشطة حمامات السباحة نصائح مهمة لو هتعملى بوتوكس قبل الفرح أبرزها عصير البنجر.. مشروبات تقوى ذاكرة طالب الثانوية العامة فان دايك يفتح النار على حكم مباراة هولندا وفرنسا في يورو ٢٠٢٤ لإدارة الدورة الشهرية غير المنتظمة.. تعرفى على وضعيات يوجا المناسبة لاجتيازها متحدث الحكومة يكشف كواليس وقف شركات السياحة أهالي المحتجزين في غزة: لن تكون هناك صفقة تبادل دون سقوط حكومة نتنياهو

مقاطع فيديو تكشف عن أسرار سفاح التجمع مع ضحاياه

سفاح التجمع
سفاح التجمع

تفاصيل مرعبة و مثيرة خلال التحقيقات في قضية "سفاح التجمع الخامس"، حيث كشف مقطع فيديو من مقاطع سفاح التجمع تفاصيل ما قام به تجاه إحدى الضحايا قبل إلقاء الجثمان على محور 30 يونيو في بورسعيد.

وتضمن مقطع الفيديو الذي صوره سفاح التجمع بهاتفه قيامه بالاعتداء على سيدة عارية من الملابس وممارسة الرذيلة معها، واتضح أن السيدة متوفية في الفيديو ومقيدة اليدين، ثم قام بوضع الجثة في حقيبة ونقله إلى السيارة الخاصة به.

وأعترف سفاح التجمع الخامس عن ضحيته حيث قرر قائلا: "أنا مش فاكر حاجة أوي، بس دي واحدة من الضحايا وأنا جبتها ومارست معاها الرذيلة ولما ماتت مارست معاها الرذيلة تاني وبعدها حطتها في شنطة سفر ووديتها العربية وروحت رميتها في الصحراء.

كشفت تحقيقات النيابة العامة في قضية سفاح التجمع الخامس الذي تمكن من إنهاء حياة 3 سيدات وتخلص من جثثهن بالطريق الصحراوي بين محافظات القاهرة وبورسعيد والإسماعيلية، عن قيام المتهم بإعطاء الفتيات عقاقير طبيبة مذهبة للوعي والعقل قبل قتلهن؟

وجدد قاضي المعارضات المختص، حبس المتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ “سـ.فاح التجمع”، 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجرى بمعرفة النيابة العامة في القضية، عقب انتهاء مدة حبسه السابقة.

أوضحت التحقيقات، أن سفاح التجمع الخامس، المتهم بقتل وتعذيب 3 فتيات بطريقة سادية داخل شقته، بعد إجبارهن على تعاطي المواد المخدرة، وقام بتصوير الجريمة، وبعد ذلك تخلص من الجثث على الطريق الصحراوي في بورسعيد والإسماعيلية.

واعترف سفاح التجمع الخامس عند مواجهته بالجرائم، التي ارتكبها في حق السيدات قائلا: إنه قام بالتعرف على الفتيات، ويأخذهن لمنزله، لممارسة أفعال غير مألوفة، وأنه كان يقوم بتعاطي المواد المخدرة معهن ومعاشرتهن، وهن تحت تأثير تلك المواد، ثم يقوم بإعطائهن عقاقير مذهبة للوعي، وأنه قتلهن، وقام بتصوير تلك المقاطع باستخدام هاتفيه، وأقر بواقعة قتل الفتيات المجني عليهن.

وكشف قريب طليقة "سفاح التجمع"، أن السفاح كريم سليم ولبنى زوجته تعرفا على بعضهما قبل عامين من الزواج، وهو شخصياً بارك الزيجة بعدما ظن خيراً في كريم.

وتحدث قريب الزوجة عن اتهام سفاح التجمع لها بالزنا، فقال إنها كانت تلجأ لصديقين مشتركين بينها وبين زوجها، للتدخل وحل مشكلاتهما معاً، ولأن صديقيهما كانا دائمي الوقوف مع الزوجة في معاناتها مع زوجها، اتهمها كريم بشكل كيدي في قضية زنا معهما، بعدما هدد بأنه في حالة عدم ظهورها وعودتها له سيقوم باتهامها بالزنا، لكنها نجحت في الحصول على البراءة في تلك القضية، مضيفاً أن قريبته لم تكن الزوجة الأولى للسفاح بل كانت له زوجة سابقة توفيت إثر أزمة قلبية.

وفحصت النيابة العامة هاتف سفاح التجمع الخامس، وأثبتت صحة اعترافاته، حيث وجدت النيابة مقاطع فيديو، يظهر بها السفاح التجمع الخامس حال قيامه بأفعال جنسية غير مألوفة مع جثمان المجني عليهم.

ووجدت النيابة العامة على هاتف سفاح التجمع الخامس فيديوهات، يدل على ارتكاب المتهم لواقعة أخرى مع سيدة فيديو من قبل، وقد عثر على جثمان هذه الفتاة يوم 13 إبريل الماضي على جانب طريق 30 يونيو في اتجاه محافظة الإسماعيلية.