الطريق
الخميس 18 يوليو 2024 05:17 صـ 12 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

لماذا سمي بيوم التروية؟.. أزهري يجيب

الحجاج
الحجاج

يستعد حجاج بيت الله الحرام، للمبيت بمني في الثامن من شهر ذي الحجة، ثم الصعود لجبل عرفة، ويعرف هذا اليوم بيوم التروية.

سبب تسمية يوم التروية

وصرح العالم الأزهري، دكتور فتحي سليمان، أن سبب اسم التروية حول سبب تسمية يوم التروية بهذا الاسم، فبعضهم يرى أنه سمّي بهذا الاسم؛ لأنّ الحجاج يشربون الماء فيه عند مبيتهم في منى، ويعدونه ليوم عرفة، فقديماً لم تكن المياه متوفرة في كل الأماكن، فكان على الحجاج أخذ حاجتهم من الماء والارتواء منه وهم في منى، قبل ذهابهم إلى عرفات، أمّا البعض الآخر فيقول سمي بالتروية نسبة إلى تروي سيدنا إبراهيم عليه السلام برؤيته وهو يذبح ابنه إسماعيل عليه السلام طول اليوم، والتروي هنا هو تحديث النفس بأمر يقلقها.

ويُعدّ يوم التروية من أحد الأيام العشرة التي أقسم الله تعالى بها في القرآن الكريم في قوله: "والفجر، وليالٍ عشر"، فهو يومٌ عظيمٌ يبدأ فيه الحج، حيث يقوم المسلم بالإحرام في هذا اليوم وهو في منى، ومن هنا تبدأ مناسك الحج، ومن صام هذا اليوم من غير الحجيج، فإنّه يُعطى من الأجر ما لا يعلمه إلّا الله تعالى.