الطريق
الإثنين 22 يوليو 2024 05:44 مـ 16 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
وزير الثقافة يلتقي مشايخ شمال سيناء لبحث تعزيز العمل الثقافي في المحافظة استمرار الحملة القومية للتحصين ضد الحمى القلاعية بالبحيرة التنورة التراثية تحيي ليالي صيف مطروح بمصاحبة المزمار والدفوف.. ملوي للفنون الشعبية تقدم أولى حفلات الصيف بالإسكندرية قصور الثقافة تطلق أسبوع ”المرأة بين الثقافة والفنون” بدمياط فلكلور بحري وعصا الصعيد في انطلاق ثاني أسابيع قصور الثقافة بمهرجان العلمين لقاءات تثقيفية وورش متنوعة ضمن الأنشطة الصيفية بالأقصر بنسبة نجاح 91.5.. إعلان نتائج خريجي علوم جامعة القناة نائب محافظ البحيرة يشهد فاعليات مواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة لخريف 2024 وزير الإسكان يتابع دور شركات التسويق العقاري في أعمال التسويق للمشروعات السكنية بالمدن الجديدة وكيل تعليم البحيرة يشهد بدء فعاليات المسابقة الوطنية لاكتشاف المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي ”الزراعة” تطرح كميات من بيض المائدة للبيع للمواطنين بسعر ١٢٠ جنيه للكرتونة في ٧ محافظات

المؤرخ الأمريكي كايل أندرسون مؤلف كتاب فرقة العمال المصرية في ضيافة المركز القومي للترجمة

المؤرخ الأمريكي كايل أندرسون
المؤرخ الأمريكي كايل أندرسون

يستضيف المركز القومي للترجمة برئاسة الدكتورة كرمة سامي المؤرخ الأمريكي كايل أندرسون في ندوة وحفل توقيع لكتابه"فرقة العمال المصرية:العرق والفضاء والمكان في الحرب العالمية الأولى" يشارك في الندوة كلٍ من الدكتور عاصم الدسوقي، الدكتور شكري مجدي ومحمد صلاح وتدير الندوة الدكتورة كرمة سامي وذلك في تمام السابعة من مساء الأثنين الموافق 24 يونيو الجاري بقاعة طه حسين بمقر المركز القومي للترجمة.
كما يقام حفل التوقيع في تمام السادسة مساءً من نفس اليوم بمنفذ البيع بالمركز .

‎ كايل جون أندرسون ،المؤرخ الامريكي و أستاذ التاريخ المشارك بجامعة ولاية نيويورك بالولايات المتحدة ،يعمل حاليًا استاذًا مساعدًا للتاريخ في جامعة ولاية نيويورك بالولايات المتحدة ،متخصص في تاريخ الشرق الأوسط الحديث والتاريخ الإسلامي وتاريخ العالم.

جدير بالذكر أن الطبعة العربية من كتاب "فرقة العمال المصرية " والصادرة عن المركز القومي للترجمة كانت الإصدار الأكثر مبيعاً خلال العام 2023 والكتاب من ترجمة شكري مجاهد ومحمد صلاح.
‎ويسرد هذا الكتاب القصة المنسية لفرقة العمال المصرية ففي أثناء الحرب العالمية الأولى فرض البريطانيون الأحكام العرفية في مصر وجندوا ما يقرب من نصف مليون شاب كان غالبهم من الريف و جُنَد كثير منهم بالقوة وذلك ليشتغلوا عمالا عسكريين في أوروبا و الشرق الأوسط فاشتغلوا بالشحن و التفريغ على أرصفة فرنسا و إيطاليا و حفروا خنادق في غاليبولي وساقوا الجمال المحملة بالمؤن في صحاري ليبيا و السودان وسيناء و أدوا دورًا شرطيًا لفرض النظام بين سكان بغداد المحتلة ومثلوا أغلب قوات العمال العسكرية في أثناء التقدم عبر فلسطين و نحو سوريا التي كانت أكبر مسرح للحرب كما أنشأت فرقة العمال العسكرية مئات الأميال من خطوط السكك الحديدية و أنابيب المياه الواصلة بين مصر و فلسطين و التي أصبحت أساس البنية التحتية للأمبراطورية البريطانية
‎والكتاب هو توثيق لتجربة رجال فرقة العمال المصرية في الحرب العالمية الأولى لأنها من المساحات الفارغة في سجلات الحرب إذ لم يكن لدى غالب الكتاب والقراء من الجمهور الناطق بالانجليزية اهتمام يذكر بقصص رجال (غير بيض) يعملون وراء خطوط الجبهة في الوقت الذي يعود فيه رجالهم إلى الوطن يلفهم المجد و عبارة (غير بيض) من أهم مفاتيح بناء الكتاب و أدواته التحليلية و التفسيرية ذلك ان العرق أهم عدسة تحليلية نظر بها المتابعون المعاصرون إلى فرقة العمال.

موضوعات متعلقة