الطريق
الإثنين 22 يوليو 2024 04:21 مـ 16 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
وزير الإسكان يتابع دور شركات التسويق العقاري في أعمال التسويق للمشروعات السكنية بالمدن الجديدة وكيل تعليم البحيرة يشهد بدء فعاليات المسابقة الوطنية لاكتشاف المبتكرين من طلاب التعليم ما قبل الجامعي ”الزراعة” تطرح كميات من بيض المائدة للبيع للمواطنين بسعر ١٢٠ جنيه للكرتونة في ٧ محافظات وزير الأوقاف يلتقي شيخ عموم المقارئ المصرية ونقيب السادة القراء ووفدًا من كبار قراء القرآن الكريم وزير العمل يلتقى مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة لبحث الملفات المُشتركة احذر- هذه العلامات تنذر بمشاكل الكبد محافظ البحيرة تقرر النزول بدرجات القبول بالثانوي العام إلى 230 درجة ”جيلي”... عودةٌ قوية لموضة الصيف محافظ الغربية يتابع رصف شارع شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى قيادة آمنة.. نظارة شمسية ملائمة وزيرة التضامن الاجتماعي تلتقي أعضاء الهيئة البحثية بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية مجلس الوزراء يشهد اليوم الثاني من الندوة التثقيفية ”التنافس في سوق الطاقة العالمية وتأثيره على الأمن القومي المصري”

كايل أندرسون: وجدت قصة فرقة العمال المصرية خلال البحث في الأرشيف البريطاني

كايل أندرسون: وجدت قصة فرقة العمال المصرية خلال البحث في الأرشيف البريطاني
كايل أندرسون: وجدت قصة فرقة العمال المصرية خلال البحث في الأرشيف البريطاني

تحت رعاية الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، استضاف المركز القومي للترجمة، برئاسة الدكتورة كرمة سامي، المؤرخ الأمريكي كايل أندرسون، في ندوة وحفل توقيع لكتابه "فرقة العمال المصرية: العرق والفضاء والمكان في الحرب العالمية الأولى" وشارك بها الدكتور عاصم الدسوقي، الدكتور شكري مجاهد، محمد صلاح، وإدارتها الدكتورة كرمة سامي.

حيث أكدت سامي، في بداية اللقاء أهمية الكتاب، وعلى تميز الكاتب الذي جمع وثائق مهمة وحولها إلى هذا الكتاب المهم، ودعت إلى تدريس الكتاب في مناهج الطلاب، لتعريف جميع الأجيال بهذه الرواية، وأن تتبنى إحدى المؤسسات المصرية الوطنية هذا الكتاب المهم وتعمل على تحويله إلى أفلام وثائقية أو دراما تاريخية.

وتحدث الدكتور عاصم الدسوقي، عن سرد الكتاب لفترة زمنية مهمة في التاريخ المصري من خلال توضيح الأبعاد التاريخية وخلفيات الأحداث لهذه الفترة.

أما الدكتور شكري مجاهد، تناول كيف شارك المصريين بالحرب العالمية الأولى دون أن يحملوا أسلحة وكيف كانوا جنودًا ومقاتلين في خِضمّ حرب ليست حربهم، كما أوضح ترجمته لهذا العمل واجب وطني في المقام الأول وواجب عائلي أيضاً، نظرًا لأن جده الراحل قد شارك في الحرب العالمية الأولى، وعاد بعد أن فقد أحد عينيه وأصيب برصاصة في ظهره.

وتحدث المترجم محمد صلاح، عن الرواية المنسية لخطف 500 ألف مصري ليكونوا وقودًا لحرب لم يكن لهم أي يد في إشعالها أو الاستفادة منها، وكان من يرفض تكون عقوبته هي الضرب أو الحبس وربما تصل للقتل عند مخالفة الأوامر.

وأضاف: "يجب أن نذكر المصريين بأجدادهم الذين تم خطفهم على يد الانجليز، وأكد أن كايل أندرسون قدم دراسة مهمة جداً، وقد تعاملت مع أسماء المصريين التي وردت أسمائهم في ملحق الأسماء كأنه دين شخصي لهؤلاء الأشخاص الذين كانوا ضمن فرقة العمال المصرية.

ووجه الشكر للدكتور شكري مجاهد لإشراكه في ترجمة العمل، والدكتورة كرمة سامي لترحيبها بترجمة العمل وصدوره في زمن قياسي، كما وجه الشكر - لكايل أندرسون - على مجهوده العظيم في التعريف بفرقة العمال المصرية وإزاحة الستار عن هذه الرواية التاريخية.

وأوضح كايل أندرسون- مؤلف الكتاب- أن اهتمامه بالشرق الأوسط بدأ منذ أحداث ١١ من سبتمبر، ولهذا قرر تعلُُم اللغة العربية، ومن خلال البحث في الأرشيف البريطاني وجدت قصة فرقة العمال المصرية وبدأ بالبحث عن جميع تفاصيلها.

جدير بالذكر أن كتاب "فرقة العمال المصرية " من ترجمة شكري مجاهد ومحمد صلاح، يسرد ما حدث في أثناء الحرب العالمية الأولى، حيث فرض البريطانيون الأحكام العرفية في مصر وجندوا ما يقرب من نصف مليون شاب كان غالبهم من الريف جُنَد كثير منهم بالقوة وذلك ليكونوا عمالًا عسكريين في أوروبا والشرق الأوسط.

موضوعات متعلقة