جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
الجمعة 5 يونيو 2020 08:25 مـ 13 شوال 1441هـ
تحقيقات

من أقوال الناجين.. أحد المشاركين في ”الاختيار” يكشف تفاصيل معركة البرث

عفروتو
عفروتو

أثارت الحلقة الماضية من مسلسل "الاختيار" مشاعر الحزن لدى المصريين، حيث جسدت لحظات ملحمة البرث البطولية، التي وقعت في ٧ مايو عام ٢٠١٧، أثناء هجوم إرهابي على الكتيبة ١٠٣، وقائدها الشهيد البطل أحمد صابر المنسي، تواصل "الطريق" مع أحد الفنانين الذي جسد أدوار من تبقوا على قيد الحياة في تلك المعركة، لمعرفة التفاصيل الكاملة للواقعة:

 

قال إسلام عفروتو، الذي أدى شخصية الجندي محمد أحمد السيد تهامي، أحد الجنود الذين ظلوا على قيد الحياة بعد معركة البرث، إنهم قابلوا الشخصيات الحقيقية لمعرفة ما حدث، حتى يستطيعون توصيل الرسالة للجمهور.

 

وأضاف: "كان هناك شخص يدعى القائد جزار يتابع كل تفاصيل العمل، على أن يتم الرجوع إليه في أهمها، لقد كان التصوير في رمال الصحراء، حتى نكون في بيئة أقرب لسيناء، الرمال ساخنة، والشمس عامودية على رأس صناع العمل، بالإضافة إلى التراب الخارج من الرمال، و"فيست" ٢٥ كيلو، يصعب حتى المشي به، لكننا كنا نجري به في الصحراء للتدريب، وكل ذلك بالإضافة إلى الصيام، فقد عشنا أيام صعبة ولن تكون جزء صغير من الحقيقة، فكيف كانت الخدمة في تلك الأوقات، بجانب الإنتباه لمكان الخدمة، وانتظار الموت في أي لحظة، أوقات جعلتنا نبجل الشهداء أكثر مما كنا نفعل ونقدر أدوارهم".

وعن تفاصيل اليوم الذي حدثت فيه المعركة، قال "عفروتو"، إن "الجنود الذين مازلوا على قيد الحياة أوضحوا تفاصيل ماحدث يوم موقعة البرث، كان في عز النهار، وفوجئ الجنود بوجود سيارتين، وتحدث الشهيد محمود صبري على الجهاز اللاسلكي ليبلغ القادة بما يحدث، وكان ذلك في تمام الساعة الرابعة فجرا، وبدأ الجنود والضباط في التعامل مع السيارات، حتى فوجئ بعدد كبير من السيارات، به ٢٩٠ تكفيريا يهاجمونهم من كل مكان، وهدفهم الأول والأخير الشهيد أحمد صابر المنسي، لأنه كان بمثابة عدوهم الأول".

 

وأكمل: "حكى لي خالد سفاح ومحمد أحمد سيد تهامي، عن المتواجدين في المعركة، جنود بسيطة، لا تعلم أي شئ عن الحرب، لكن الأمر كان أشبه بأنهم ولدوا أبطال، فقد تفاجئوا ببطولة الشهيد العسكري علي علي، الذي ظل صامدا على سلم الدور الثاني للمنزل، ليمنع العناصر التكفيرية من الصعود لجثث زملائه، وكان السفاح وتهامي وعزت صلاح ميخا ثابتين في موقعهم، كلهم أصيبوا بطلق ناري إلا خالد سفاح، الذي أطلق عليه بعد المعركة، وأكثرهم بطولة كان العسكري علي، الذي وقف بالمتعدد وظل مرابطا حتى أصيب بوابل من الرصاص لكنه كان ثابتا حتى آخر لحظات حياته".

 

اقرأ أيضاً: كيف أدى المصريون الجمعة الأخيرة ”اليتيمة” في شهر رمضان؟

وكشف "عفروتو" عن مصير الحلقات الباقية من مسلسل الاختيار، حيث ستكون حلقة اليوم الجمعة تكملة لأحداث الواقعة، وأخذ جثامين الشهداء إلى المستشفى، في ظل ذهول الأحياء منهم، ثم جنازة الشهيد البطل أحمد صابر المنسي، وما حدث فيها، وبعدها حلقة القبض على الإرهابي هشام عشماوي.

 

ملحمة بطولية استمرت حوالي ثلاث ساعات، لم يكن فيها تكافأ بين أعداد الطرفين أو الذخيرة المستخدمة، لكن يشاء الله أن يسطر أبطالنا من رجال الجيش أسطورة جديدة وهي العزيمة التي لا تقهر، ليظهروا للعالم قوة وصلابة جنود مصر ومجابهتهم للمخاطر.

تحقيقات الطريق البرث معركة البرث شهداء البرث احمد منسي الشهيد منسي سيناء ولقعة البرث احمد صابر المنسي