التوك شو

أؤمن بفكر البغدادي.. داعشية مصرية تكشف هروبها من سوريا إلى تركيا (فيديو)

السيدة سميحة
السيدة سميحة

كشفت السيدة سميحة، إحدى أعضاء داعش المصريات من داخل السجن في سوريا، أنها كانت مدرسة مُحترمة، مؤكدة أن قرارها الانضمام لتنظيم داعش كان بهدف تطبيق شرع الله ولإيماني بفكر أبو بكر البغدادي؛ لكون راية داعش تحمل "لا إله إلا الله"، وتطبق شرع الله –"على حد قولها".

وأضاف "سميحة"، خلال حوارها مع الإعلامي نشأت الديهي، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر قناة "تن"، أن السبب الرئيسي لتركها مصر، هو اتهامها بتحريض الشباب على التظاهر بسبب ارتداءها النقاب، رغم أنها ترتدي النقابة قبل حتى معرفتها بالإخوان.

وأوضحت "سميحة"، أنها تركت مصر بإرادتها، ولم يجبرها أحد على السفر لتركيا، موضحة أنها أقامت هي وزوجها وأبناءها لمدة عامين في تركيا، وبعدها انتقلوا لسوريا.

وتابعت، أنها قامت بحرق جواز السفر الخاص بها بعد وصولها لسوريا، وكان حلم بالنسبة لها أن تأتي لحلب، وحاولت كثيرًا السفر لحلب وبلاد الشام أثناء إقامتها بمصر، ولم تسمح لها الظروف، لافته إلى أن صديق لنجلها هو من قام بتهريبهم من تركيا لسوريا، ولم يكن أمير لداعش يعلم عن انتقالهم من تركيا لسوريا أي شيء، موضحة أنها عملت في سوريا مُشرفة معلمات بعد رفضها العمل كمدرسة.

وأكدت، أنها رفضت إنفاق أموال التنظيم في حلب على المعلمات برغم أنه لا يوجد تعليم في هذه المنظومة، ورأت أن إنفاق هذه الأموال الملوثة بدماء الشهداء تذهب هباء، لافتاة إلى أنها اكتشفت أن هناك خطأ في إدارة تنظيم داعش لمنظومة التعليم، وأبو بكر البغدادي كان برئ مما حدث بهذه المنظومة، موضحة أنها عملت بحديث الرسول –صلى الله عليه وسلم- "أمسك عليك لسانك، وليسعك بيتك"، وابتعدت لكن سبب سجنها أنها أصبحت محسوبة على التنظيم.

السيدة سميحة داعشية مصرية تركيا سوريا الطريق