الطريق الإسلامي

هل يشترط تغطية قَدَم المرأة في الصلاة؟.. الإفتاء تجيب

مفتي الجمهورية
مفتي الجمهورية

قالت دار الإفتاء المصرية، إن جمهور الفقهاء ذهب إلى أنه يجب على المرأة تغطية كامل جسدها في الصلاة ما عدا الوجه والكفين، فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: "تُصَلِّي الْمَرْأَةُ فِي ثَلَاثَةِ أَثْوَابٍ دِرْعٍ وَخِمَارٍ وَإِزَارٍ"، ولحديث أم سلمة رضي الله عنها أنَّ امرأة سألتها عن الثياب التي تصلى فيها المرأة، فقالت: «تُصَلِّي فِي الْخِمَارِ وَالدِّرْعِ السَّابِغِ الَّذِي يُغَيِّبُ ظُهُورَ قَدَمَيْهَا». أي: الذي يغطي ويستر ظاهر القدمين.

 

وتابعت الإفتاء: "ذهب الحنفية وسفيان الثوري إلى جواز كشف المرأة قدميها ؛ لأن الشرع استثنى من زينة المرأة: الوجه والكفين والقدمين، قال تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا}.

 

وأضافت الإفتاء أن الراجح المفتىَ به جواز كشف المرأة لقدميها في الصلاة؛ تيسيرًا عليها ولرفع الحرج عنها، فإذا صلَّت وقدمها مكشوفة فصلاتها صحيحة. ولا يُنْكَر المختلَفُ فيه.

 

كانت دار الإفتاء المصرية، نعت المهندس محمد سليم، مدير عام الدار، الذي وافته المنية، أمس الأحد.

 

وقالت دار الإفتاء فى نص نعيها: "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" صدق الله العظيم.

 

ومن جانبه قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية:"بقلب راضٍ بقضاء الله وقدره، أنعى إلى حضراتكم جميعًا رجلًا من خيرة الرجال، رجلًا أدى رسالته بأمانة وشرف، وشهد له الجميع بحسن الخلق وسلامة الصدر والتفاني في أداء الواجب".

 

وتابع مفتي الجمهورية:"أعزي نفسي وأعزيكم جميعًا في وفاة المهندس محمد سليم - مدير عام دار الإفتاء المصرية، الذي فاضت روحه الطاهرة إلى بارئها اليوم تاركًا وراءه (رحمه الله) سيرته الطيبة".

 

اقرأ أيضا:

لطلاب الثانوية.. كل ما تريد معرفته عن المعاهد الخاصة بالأزهر

دار الإفتاء صلاة المرأة تغطية القدم في الصلاة مفتي الجمهورية شوقي علام