الطريق لايت

صباحك روقان | علاء ولي الدين ”حكيم عيون”.. ”ده موبينيل ولا عزرائيل”

علاء ولي الدين
علاء ولي الدين

انتشار الأخبار المزعجة والسيئة، مع الكثير من الصراعات الحوادث والحروب، بالإضافة إلى أنباء الموجتين الثانية والثالثة من فيروس كورونا والسلالات الجديدة، تسبب في إصابة الكثيرين بالخوف والذعر والقلق والتوتر المستمرين، ما دفعهم للبحث عما يخرجهم من تلك الحالة.

 

اقرأ أيضا: صباحك روقان | العيال كبرت.. ”أنا معترض أحسن يقولوا عليا حمار”

 

"الطريق" يقدم لمحة كوميدية من مشاهد أفلام ومسلسلات ومسرحيات وبرامج كوميدية، تعيد الذكريات وترسم البسمة على وجوه المتابعين.

النجم الكوميدي الراحل علاء ولي الدين قدم مسيرة كوميدية كبيرة على الرغم من وفاته في سن الأربعين بسبب إحدى نوبات مرض السكر.

 

وفي مسرحية "حكيم عيون" قدم دور "تمرجي" في إحدى عيادات العيون، إلا أنه كان يوهم شقيقيه وأسرته أنه استكمل دراسته في كلية الطب وأصبح طبيب عيون.

 

وفي أحد الأدوار كان يتقمص شخصية طبيب العيون، ودخل له مريض هندي، وخلال فحصه كان هاتف المريض الهندي يدق كل دقيقة، ومع كل اتصال كان يتلقى خبر وفاة أحد أفراد عائلته، ليفزع علاء ولي الدين ويقول بعصبية: "ده موبينيل وعزرائيل".

علاء ولي الدين حكيم عيون مسرحية حكيم عيون الطريق لايت صباحك روقان