الحوادث

لهو انتهى بالدم.. كواليس مقتل سيدة مهشمة الرأس في الشرقية

جثة-ارشيفية
جثة-ارشيفية

دفعت ربة منزل تبلغ من العمر 55 سنة حياتها ثمنا للهو الأطفال. هشم جيرانها رأسها بشومة بعد خلافات جيرة تسبب الأطفال فيها.

 

تلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية اللواء إبراهيم عبد الغفار، إخطارا من مدير المباحث الجنائية اللواء عمرو رؤوف، باستقبال مستشفى بلبيس العام "محاسن مدبولى على" 55 سنة ربة منزل مقيمة الإصلاح الزراعي عزبة مملا تجاه سندنهور،جثة هامدة إثر إصابتها بتهشم في الجمجمة.

 

تحريات رجال مباحث مركز شرطة بلبيس، تحت إشراف اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، توصلت إلى حدوث مشادة كلامية بين أهل الضحية، وجيرانها بسبب لهو الأطفال، تطورت المشادة إلى مشاجرة، قام على أثرها 3 رجال من جيران السيدة بالتعدى عليها بشومة على رأسها، ما أودى بحياتها وسقطت على الأرض جثة هامدة.

 

ونجحت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة بلبيس، في ضبط المتهمين الثلاثة، وتم إحالتهم إلى نيابة مركز بلبيس، للتحقيقات معهم برئاسة كريم عبد الكريم، رئيس نيابة بلبيس، وبإشراف المستشار محمد الجمل، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، التى أمرت بانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثمان لبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة، وصرحت بالدفن بعد الانتهاء من الصفة التشريحية.

اقرأ أيضًا: خال الطفل ضحية رصاصة طائشة في المطرية: صارع الموت 5 ساعات

حوادث الطريق أخبار الحوادث مركز شرطة بلبيس المحامى العام لعب الأطفال مشادة كلامية مستشفى بلبيس المركزى