جريدة الطريق

جنايات القاهرة توضح حيثيات حكمها على ”متحرش المعادي”

اسماء جمال -

أكدت محكمة جنايات القاهرة، فى حيثيات حكمها بمعاقبة المتهم فى قضية التحرش بطفلة المعادى، بالسجن المشدد 10 سنوات، ان الحكم استندت على حقيقة سلامة عقل المتهم، وادراكه التام لما يفعله.

 

اقرا ايضا الحبس 10 سنوات للمتهمين بقضية ”سيدة السلام”

وقالت المحكمة فى حيثيات الحكم: إن وقائع الدعوى جاءت بناء على ما تؤمن به عقيدة المحكمة ويطمئن إليها وجدانها، مستخلصة من كافة أوراق القضية، واقوال شهود العيان خلال التحقيقات، وما دار بشأنها بجلسات المحكمة تتلخص فى أنه بتاريخ 8 مارس 2021، وحال جلوس الشاهدة الأولى بالقضية، وتدعى أوجينى نجدى، موظفة استقبال بمعمل تحاليل الدكتور سليمان سابا، بالدور الأرض بإحدى العقارات ب منطقة المعادى أمام شاشات كاميرات المراقبة، فوجئت بشاب يظهر على الشاشة يدخل إلى مدخل العقار، وتليه طفلة صغيره وأخذها جانبا واضعا يده على مؤخرتها هاتكا عرضها وعندما تدخلت وواجهته بأن الكاميرا صورته فر هاربا، فقامت الشاهدة بنشر الفيديو المصور للمتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعى.

 

 ونجحت الشرطة من ضبطه مختبأ لدى أحد أصدقائه وبمواجهته أقر بهتك عرض المجنى عليها طبقا لما ظهر بالفيديو المصور كما أقر تفصيلا بتحقيقات النيابة بارتكاب الواقعة.