جريدة الطريق

نائب أزهر أسيوط يتفقد العمل بالمستشفى الجامعي

نائب أزهر أسيوط يتفقد العمل بالمستشفى الجامعي
محمود حافظ -

تفقد الدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي، قبل قليل، سير العمل بالمستشفى الجامعي بأسيوط، وذلك للاطمئنان على حسن سير العمل ومدى رضا المرضى والمترددين على الخدمة المقدمة.

وشدد على ضرورة تنظيف وتعقيم كافة أماكن تردد المرضى والعاملين حرصا على حياة الجميع.

ووجه بضرورة إزالة آثار الحريق الذي نشب الأسبوع الماضي، ولم يسفر عن خسائر فى الأرواح وإعادة تجهيز الأماكن المتضررة إلى حالتها، بعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تجاه ذلك.

كان تفقد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، تفقد منذ قليل، لجان امتحان السنة التأهيلية بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالقاهرة (مادة القرآن الكريم) والتي تستمر حتى يوم الاثنين المقبل.

وشدد رئيس الجامعة على ضرورة وأهمية مراعاة التباعد الاجتماعي، والالتزام بالإجراءات الاحترازية؛ حرصًا على سلامة الجميع.

من جانبها أكدت الدكتورة شفيقة الشهاوي، عميدة الكلية، أنه تم إجراء أعمال رش وتطهير وتعقيم لجميع القاعات، قبل بدء الامتحانات.

وخصصت جامعة الأزهر، لجان خاصة للعزل لأي حالة يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، إضافة إلى وجود إشراف طبي على مدار الساعة خلال انعقاد لجان الامتحانات.

كان الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، والدكتور محمود صديق، نائب الدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على المستشفيات، قدما التحية لأسر شهداء جيش مصر الأبيض، وخط دفاعها الأول في مواجهة فيروس كورونا.

وأكدا، أن جامعة الأزهر فقدت أحباء كُثر في جائحة كورونا، ونسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء؛ فالطبيب الذي يضحي بحياته لإنقاذ غيره هو مثال نادر في تجسيد معاني الإيثار والتضحية، فمن أحيا نفسًا فكأنما أحيا الناس جميعًا.

وسلّما هدية العيد التي قدمها الرئيس عبدالفتاح السيسي لأسرة الشهيد الدكتور السيد رشدي؛ اعتزازًا بما قدمه في خدمة الوطن.

وقال المحرصاوي، إنه في مثل هذه الأيام فقدنا الدكتور السيد رشدي، استشاري جراحات المخ والأعصاب بطب الأزهر، الذي وافته المنية إثر تقديمه الخدمات الطبية للمواطنين، ومواجهته لفيروس كورونا؛ لإنقاذ حياة كثيرين ممن يعانون من آلام حادة وإجراء الجراحات العاجلة لتخفيف معاناتهم.

وقال لأسرة الشهيد، إن والدكم ضحى بحياته، وجعل الله على يديه شفاء حالات كثيرة من المرضى، ثم اصطفاه؛ ليرفع ذكركم، ويسجل اسمكم في سجلات التاريخ، فلكم أن تفخروا به، وتسيروا على نهجه في خدمة الناس وإسعادهم.

وقال الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، إن مصر تنجب عديدًا من الأبطال الذين يضحون بحياتهم سواء من بواسل الجيش المصري أو الشرطة أو الجيش الأبيض، وأن جامعة الأزهر فقدت كثيرين من الأحبة في هذه الجائحة، ونسأل الله أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم مع رسولنا في أعلى عليين.

وقدم الدكتور محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون الوجه البحري بطنطا، يرافقه الدكتور محمد فكري خضر، نائب فرع البنات؛ التحية لأسر شهداء الأطباء، وخط دفاعها الأول في مواجهة فيروس كورونا .

وأكد نائبا رئيس الجامعة خلال زيارتهما لأسرة الشهيد الدكتور مصطفى عبد الحافظ زيدان، أستاذ الأمراض الصدرية بكلية طب بنين القاهرة، أن جامعة الأزهر فقدت أحباء كُثر منذ بدء جائحة كورونا وحتى اليوم، سائلين المولى -عز وجل- أن يتغمدهم جميعًا بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا.

وأوضح نائبَا رئيس الجامعة أن الطبيب الذي ضحى بحياته لإنقاذ غيره هو مثال نادر يحتذى به في تجسيد معاني الإيثار والتضحية والبذل والعطاء؛ انطلاقًا من قول المولى -عز وجل-: {ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا}.

وسلم الأمير وفكري، هدية الرئيس عبد الفتاح السيسي، لأسرة الشهيد الدكتور مصطفى عبد الحافظ زيدان، أستاذ الأمراض الصدرية بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة؛ اعتزازًا بما قدمه في خدمة الوطن؛ فقد وافته المنية إثر تقديمه الخدمات الطبية للمواطنين، ومواجهته لفيروس كورونا؛ لإنقاذ حياة كثيرين ممن تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا.

من جانبها عبرت نها عرابي، أرملة الشهيد، عن سعادتها بهذه الزيارة، وقدموا جميعًا خالص شكرهم للرئيس عبد الفتاح السيسي، ولمؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، والدكتور محمد المحرصاوي، ونوابه؛ لتقديرهم لأسر الشهداء، مؤكدين أنهم فخورين بما قدمه الوالد الحبيب، مطالبين بمعاملة الوالد ماليًّا معاملة الشهداء.

اقرأ أيضا:

وفاة القاريء الإذاعي حسين يوسف الزاوي عن عمر يناهز 72 عاما