جريدة الطريق

منى زكي: صُدمت من الهجوم على ”هنا” في ”لعبة نيوتن”.. وهذه رسالة العمل

منى زكي
منى عبد السلام -

تصدر اسم الفنانة منى زكي تريند قائمة منصة جوجل خلال الساعات الماضية، بعدما كشفت عن كواليس مسلسلها "لعبة نيوتن" الذي حقق نجاحًا كبيرًا خلال عرضه ضمن المارثون الرمضاني 2021.

كيف تقمصت الشخصية؟

وأكدت منى زكي، إنها تعرف نساء كثيرة تشبه شخصية "هنا" التي قدمتها في المسلسل وهو ما ساعدها كثيرًا في تقمص الشخصية، من خلال لغة الجسد وحركة الأيد ونظرات العين، مشيرة إلى أنها تفاجئت من ردود فعل بعض السيدات على شخصية هنا، قائلة :"اللي خضني ردود فعل بعض الستات على شخصية هنا، لأننا في الشرق الأوسط أو مصر متربيين إن الست دائمًا هي من تلجأ للخضوع".

شخصية هنا لا تستحق الهجوم

وتابعت منى زكي حديثها خلال لقاءها في برنامج "كلمة أخيرة" تقديم الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "ON" في حلقة خاصة مع أبطال مسلسل "لعبة نيوتن"، قائلة: "أرى أن شخصية هنا لا تستحق الهجوم عليها، لأنها عندما تركت حازم وأحبت مؤنس، كان بسبب أنه ساعدها ووقف بجانبها وقام بإرجاع ابنها لها، بالإضافة إلى احترامه لها وتقديرها، فهي لم تحبه لكنها أعجبت به لهذين السببين فقط.

وقالت إنها تعجبت من النساء التي هاجمت هنا بعدما أصبحت أقوى وامتنعت عن زوجها، "رغم أنهم قالوا إنها تروج للضعف، رجعوا هاجموها بعد أن بدأت تقوي نفسها"، مضيفة:"هنا كانت تحاول أن تفعل كل شيء وحدها بعد أن كانت ضعيفة، لذلك أخطأت كثيرًا لأنها غير مؤهلة لذلك بس عادي لأنها فترة تخبط الست أول ماتطلق من زوجها أول شخص بتقابله بيحصل نوع من الارتباط الخاطيء، وده طبيعي ومعروف لأنه محاولة لنسيان الشخص، كما أنها لا تملك الخبرة لاختيار الاختيارات الصحية".

اقرأ أيضًا: محمد فراج حلقت دقني عشان منى زكي.. أبطال ”لعبة نيوتن” يكشفون كواليس العمل في ”كلمة أخيرة”

رسالة المسلسل

وعن إيجابيات المسلسل والرسالة الموجهة للجمهور: "الرسالة في نهاية المسلسل والتي أعتقد إن المشاهد اقتنع بها إنه لا يحكم على أحد بمجرد تصرف أو شكل ماحدش عارف كل واحد بيمر بإيه".