الحوادث

جثة داخل السفارة الروسية بالحي الراقي.. ماذا حدث؟

السفارة الروسية
السفارة الروسية

كعادته كل صباح، غادر عامل "جنايني" محل سكنه بمنطقة المعتمدية قاصدا محل عمله بمقر السفارة الروسية بحي الدقي. لم يدر الأربعيني أنه المشوار الأخير وأنه سسيعود محمولا على الأعناق إلى مثواه الأخير بعد حادثث مروع.


صباح الأحد، تلقى اللواء مدحت فارس نائب مدير مباحث الجيزة، بلاغا من إدارة شرطة النجدة بوقوع حالة وفاة بمقر السفارة الروسية.

على الفور وجه العميد عمرو طلعت رئيس قطاع الشمال، بسرعة انتقال رجال المباحث إلى محل البلاغ تنسيقا مع مسؤولي السفارة.

معاينة العقيد هاني شعراوي مفتش فرقة الوسط، والمقدم محمد أبو زيد وكيل الفرقة، أثبتت مصرع عامل أربعيني بسبب الباب الإلكتروني.

وشرحت المعاينة كواليس ما جرى "الباب قفل على رأسه فمات" دون انفصال الرأس عن الجسد. وجرى نقل الجثة إلى المشرحة تحت إشراف الرائد عمرو فاروق رئيس المباحث ومعاونيه الرائد عمرو مصطفى والنقيب محمد وحيد.

وتحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة، إلى النيابة العامة التي صرحت بالدفن.

السفارة الروسية جثة باب إلكتروني عامل جنايني الدقي