جريدة الطريق

في ذكرى وفاته.. حكاية نكتة أدخلت إسماعيل ياسين مستشفى المجانين بأمر الملك فاروق

الفنان الراحل إسماعيل ياسين
دعاء راجح -

امتلك من خفة الظل ما جعله محبوب بين الملايين، وامتلك من الجرأة ما أوقعه في العديد من المشاكل بحسن نية منه لا بتدبير أو خبث في الحديث، إنه الفنان الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين، التي تحل ذكرى وفاته اليوم.

 

كما كانت النكات التي يطلقها الفنان إسماعيل ياسين تدخل الفرحة والبهجة على نفوس المستمعين، كانت هي أيضًا السلاح الذي أوقعه في المشكلات ولعل واحدة منهم، كانت سببا في دخوله مستشفى الأمراض العقلية والسجن بأمر من الملك فاروق لفترة من الزمن.

 

بدأت أولى الأزمات في حياة الفنان إسماعيل ياسين في عام 1950، عندما أقام الملك فاروق حفل خيري في قصره لصالح جمعية "مبرة محمد علي"، ودعا كبار رجال السياسة في مصر والاقتصاديين والفنانين من بينهم نجم شباك الكوميديا في هذا الوقت إسماعيل ياسين.

 

إسماعيل ياسين وغضب الملك فاروق

 

لم تمض إلا دقائق معدودة من حضور الفنان إسماعيل ياسين الحفل، إلا وأثار غضب الملك فاروق، عندما طلب الملك فاروق منه إطلاق نكتة جديدة واستجاب إسماعيل ياسين لطلب الملك على الفور، قائلاً: "مرة واحد مجنون زي جلالتك كدة" وقبل أن يستكمل النكتة، استشاط غضب الملك على نجم الكوميديا وقال له: "أنت بتقول إيه يا مجنون"، وحاول إسماعيل الخروج من المأزق مسرعًا بتظاهره بالإغماء وسقط مغشيا عليه لينجومن غضب الملك.

 

اقرأ أيضًا: أيمن بهجت قمر لأسرة مسلسل موسى: ”متجبوش سيرة إسماعيل ياسين”

 

 

إسماعيل ياسين ودخول مستشفى المجانين بأمر الملك فاروق

 

على الفور طلب الملك فاروق من طبيبه تشخيص حالته بعد أن استفاق وأمر الملك بنقله لمستشفى الأمراض العقلية مع تحمله كافة مصاريف علاجه وتم وضع إسماعيل ياسين في مستشفى الأمراض العقلية بالفعل 10 أيام ليغادر بعدها.

 

رحيل إسماعيل ياسين

 

في 24 مايو 1972 رحل الفنان إسماعيل ياسين إثر أزمة قلبية حادة قبل أن يستكمل تمثيل دوره الأخير والصغير في فيلم بطولة نور الشريف، وكان يطلق عليه المضحك الحزين، لأنه بالرغم أن أكثر أفلامه كوميدية ومضحكة إلا أنه كان يعيش حزينا وخاصة آخر أيام عمره.