المنوعات

”أفضل الموت عن العودة'.. صبي مغربي يسبح إلى إسبانيا على زجاجات بلاستيكية (صور)

صبي مغربي
صبي مغربي

انتشرت خلال الساعات الماضية، صورًا مؤلمة لصبي مغربي يسبح باتجاه الحدود الإسبانية لدخول أوروبا.

وفى الصور المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهر الصبي، الذي كان يرتدي قميصًا داكن اللون، وهو يبكي وكان حوله زجاجات بلاستيكية عندما كان يسبح نحو مدينة سبتة المغربية الواقعة تحت السيادة الإسبانية ذاتية الحكم.

وبحسب شبكة "تايمز ناو نيوز"، عندما وصل الصبي إلى الشاطئ، وقع فى أيدي الجنود وتوسل إليهم ألا يسمحوا له بالعودة مرة أخري.

وقال أحد الجنود، ويدعى رشيد محمد المساوي لرويترز، إن الصبي قاله له "دارجا"، والتى تعني باللغة العربية العامية فى الدولة الواقعة فى شمال افريقيا "أفضل الموت على العودة"، مضيفًا: "لم أسمع ذلك من شخص صغير جدًا.

وبدلاً من السماح له بالدخول إلى البلاد، تم وضعه الآن فى المنطقة الأمنية بين البلدين، وإلى جانبه، هناك 8000 مهاجر آخرين ينتظرون اليوم الذي سيسمح لهم فيه بدخول أوروبا ليصنعوا حياة جديدة لأنفسهم.

اقرأ أيضًا: اشتعال سيارة بعد استخدام سائقها مطهرًا لليدين أثناء التدخين (فيديو)

حيث سبحوا جميعًا باتجاه إسبانيا من المغرب وألقي القبض عليهم من قبل الجنود على الحدود، ووصفت إسبانيا هذه الأزمة بأنها "أزمة" بالنسبة لأوروبا حيث نشرت الجيش فى سبتة للإشراف على الوضع هناك.

ونظرًا لأن ترحيل القاصرين غير قانوني فى البلاد، فإن مركز اللاجئين هناك هو المكان الوحيد الذي يتم فيه إيداع كل شخص قادم من المغرب.

والجدير بالذكر، أن الصور أثارت حالة كبيرة من الحزن بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.