التوك شو

أستاذ بكلية الدراسات الإفريقية يوضح أهمية زيارة السيسي إلى جيبوتي.. فيديو

جريدة الطريق

شدد الدكتور أحمد عبد الدايم الأستاذ بكلية الدراسات الإفريقية على أهمية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى جيبوتي.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، إن الدول التي يزورها السيسي وتوقيتات إجرائها تحمل أبعادًا استراتيجية كبيرة، موضحًا أن جيبوتي لها أهمية جيو استراتيجية في المنطقة باعتبارها دولة عربية وبالتالي تؤمن بقضايا الأمن والسلم العربية.

اقرأ أيضًا: أخطر 8 تصريحات للسيسي خلال زيارته اليوم إلى جيبوتي

وأضاف عبد الدايم أن زيارة الرئيس لجيبوتي تحمل أهمية أخرى فيما يخص كونها تقع في منطقة من مناطق الاستقرار، حيث يمر بها 9% من حجم التجارة العالمية.

وأشار إلى أن جيبوتي دولة حديثة وبالتالي فهي تجري اتفاقيات استراتيجية يمكن التعاون معها بشكل كبير في المرحلة المقبلة، لافتًا إلى أن توقيت الزيارة يحمل أهمية كبيرة بالنظر إلى كونها تعزز المصالح الأمنية والاستراتيجية والاقتصادية لمصر.

اقرأ أيضًا: مصر وجيبوتي يبحثان تطورات أزمة سد النهضة وأمن البحر الأحمر

وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي مباحثات مع نظيره الجيبوتي عمر جيلة في القصر الجمهوي.

وخلال اللقاء، تم التأكيد على الشراكة الاستراتيجية بين مصر وجيبوتي في إطار جهود مكافحة الإرهاب وكافة أشكال الجريمة المنظمة بمنطقة القرن الأفريقي، فضلاً عن التعاون في ملف أمن البحر الأحمر ومضيق باب المندب لتحقيق الأهداف المتعلقة بتوفير الأمن والتنمية الاقتصادية في المنطقة، خاصةً أن مصر وجيبوتي يواجهان نفس التحديات ويتشاركان نفس الرؤية في هذا الصدد، مع الإعراب عن التطلع لمواصلة العمل في هذا الخصوص بين الجانبين من خلال مجلس الدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن، والتصدي لأية محاولة من أطراف من خارج الإقليم لفرض رؤيتهم على المنطقة.

اقرأ أيضًا: عاجل | السيسي ورئيس جيبوتي يتفقان على تعظيم التعاون في مجال مكافحة الإرهاب

وقد ناقش الرئيسان كذلك موضوع مياه النيل، وآخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة، حيث تم التوافق حول أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، بما يحقق مصالح الدول الثلاث، مصر والسودان وإثيوبيا، ويحافظ على الاستقرار الإقليمي، مع التأكيد على ضرورة إبراز حسن النية والإرادة السياسية اللازمة من كافة الأطراف في مسار المفاوضات.

كما تم التباحث بشأن مستجدات القضية الفلسطينية، حيث ثمن رئيس جيبوتي الجهود المصرية التي أدت إلى التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بينما أكد الرئيس أن انخراط مصر في تلك الجهود ينبع من مسئولية مصر التاريخية تجاه القضية الفلسطينية، وتم التوافق بين الرئيسين على أهمية الانخراط في مسار التسوية السياسية للوصول إلى حل عادل شامل ودائم للقضية وفقاً للمرجعيات الدولية.

السيسي الرئيس السيسي جيبوتي اخبار مصر