تحقيقات

اكتشف 71 لغما.. حكاية تقاعد الفأر ماجاوا قاهر المتفجرات

الفأر ماجاوا
الفأر ماجاوا

بعد مسيرة مهنية حافلة تقاعد فأر إفريقي صغير اسمه "ماجاوا" أمضى 5 سنوات في اكتشاف الألغام الأرضية.

 

ونجح البطل الصغير في اكتشاف 71 لغما أرضيا والعشرات من العبوات الناسفة التي لم تنفجر، وطهر 225 ألف متر مربع من مخلفات الحروب، وهي مساحة تعادل 42 ملعب كرة قدم.

 

الفأر دربته الجمعية الخيرية البلجيكية "أبوبو"

 

 

تدرب البطل الصغير من قبل الجمعية الخيرية البلجيكية "أبوبو" ومقرها في تنزانيا، التي تعمل في تربية وتدريب الحيوانات على الكشف عن الألغام منذ التسعينيات من القرن العشرين.

 

وتمنح المؤسسة الحيوانات شهادة بقدرتها على الكشف عن الألغام بعد عام من التدريب، وقبل التخرج والعمل في الميدان، يتعين على المتدرب اجتياز الاختبار، حيث يتم إخفاء عدد من الألغام الأرضية في منطقة تبلغ مساحتها 400 متر مربع.

 

المسيرة الحافلة استطاع خلالها الجرذ المعجزة أن يجد 71 لغما و38 ذخيرة غير منفجرة، ثم بدأ يشعر بالتعب، كما قال مايكل هايمان مدير برنامج الجمعية الخيرية في كمبوديا لوكالة فرانس برس. وأضاف "أفضل شيء في هذه الحال هو التقاعد".

 

معالجة الفأر: تباطأ مع اقترابه للشيخوخة

 

وبعد خمس سنوات من دخوله إلى الميدان لأول مرة، قالت "مالين" معالجه الفأر الصغير في تصريح لبي بي سي، إن القارض بدأ يتباطأ مع اقترابه من الشيخوخة، وقد حان الوقت لاحترام احتياجاته، أداء ماجاوا لا يهزم، وأنا فخورة بالعمل معه جنبا إلى جنب، إنه صغير لكنه ساعد في إنقاذ العديد من الأرواح مما سمح لنا بإعادة الأرض الآمنة التي تشتد الحاجة إليها إلى شعبنا بأسرع ما يمكن وبفعالية من حيث التكلفة".

 

وكانت الجمعية دربت الفأر "ماجاوا" في مسقط رأسه تنزانيا على اكتشاف المركب الكيميائي داخل المتفجرات من خلال إعطائه الموز والفول السوداني كمكافآت لذيذة عقب كل مرة ينبه فيها عمال إزالة الألغام من خلال الخربشة على التربة.

 

ويستطيع "ماجاوا" تفتيش قطعة أرض بمساحة ملعب تنس في 20 دقيقة، وهي مساحة تقول مؤسسة أبوبو إن الكشف عن الألغام بها قد يستغرق من شخص يستخدم جهاز كشف عن المعادن مدة تتراوح بين يوم وأربعة أيام.

 

ويزن البطل الصغير 1200 جرام ويبلغ طوله 70 سنتيمترا، ورغم أن هذا الحجم كبير مقارنة بكل فصائل الفئران، لا يزال الجرذ البطل صغيرا وخفيف الوزن بما فيه الكفاية بحيث لا تنفجر الألغام إذا مر فوقها.

 

وفي سنوات تقاعده، سيمضي "ماجاوا" المزيد من الوقت في القيام بما يحبه، وفقا لهايمان، ليأكل الموز والفول السوداني.

 

 

في سبتمبر الماضي، فاز هذا الجرذ بما يعادل أعلى تقدير مدني بريطاني للشجاعة تقديرا لموهبته الخارقة في الكشف عن الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة.

 

وكان "ماجاوا" أول فأر يحصل على ميدالية جمعية الرفق بالحيوان "بي دي إي إس" البريطانية خلال 77 عاما من الجوائز، لينضم بذلك إلى مجموعة شهيرة من الكلاب والقطط الشجاعة، وحتى الحمام.

الفأر ماجاوا قاهر المتفجرات الفأر الإفريقي الألغام الأرضية