جريدة الطريق

”عايز حقي”.. مستريح المقطم يقتل صديقه برصاصة

جثة
نيفين مصطفى -

مقابلات واتصالات وزيارات متعددة وإلحاح باستمرار ثم التهديد بتحريك دعوى قضائية كانت سببا في فقد أحد المواطنين حياته بعد قتله على يد صاحب شركة وصديقه العاطل، وذلك بعد تعرّض المجني عليه إلى عملية نصب من المتهم الأول، وبعد مطالبته باسترداد أمواله أجهز عليه المتهمان وتخلصوا منه ليسكت صوته إلى الأبد ويعتقد الجناة بأنهم قد فروا بفعلتهم.

الجريمة

داخل منزل أحد المتهمين كان مكان الجريمة مهيئا للقضاء على المجني عليه، الذي لم يتوقع غدرا من مرتكبي الجريمة، حيث قام صاحب الشركة باستدراجه بحجة إعطائه أمواله التي قام باقتراضها منه وبلغت قيمتها 50 ألف جنيه، إلاّ أنّه بمجرد وصوله إلى المكان المتفق عليه فاجأه المتهم الثاني بإطلاق عدد من الأعيرة النارية استقرت الطلقات الناتجة عنها في جسد الضحية، ليسقط على الفور جثة هامدة على الأرض في بحر من الدماء، ليحمل المتهمان الجثمان ووضعه في سيارة ملاكي المتهم الأول والتخلص منه في منطقة المقطم كما استوليا على هواتفه المحمولة وحافظة نقوده وألقوها على الطريق العام.

تفاصيل الواقعة

وكان ورد بلاغ رئيس مباحث قسم شرطة المقطم بمديرية أمن القاهرة، تحت إشراف اللواء أشرف الجندي مساعد وزير الداخلية مدير الأمن، بالعثور على جثة أحد الأشخاص مُلقاة بدائرة القسم، وبالانتقال والمعاينة أتضح أنّ الجثة لتاجر مقيم بدائرة قسم شرطة البساتين وبكامل هيئتها إذ يرتدي كل ملابسه ومصابة بطلق ناري كان السبب في الوفاة.

وكشفت تحريات المباحث الأولية حول الواقعة أنّ خلافا ماليا نشب بين الضحية والمتهمون أدى إلى مقتله، وبعد تقنين الإجراءات تم القبض على المتهم المتهمان، حيث اعترفا المتهم الأول بارتكاب الواقعة بمساعدة المتهم الثاني، وذلك بسبب مروره بضائقة مالية استلم على إثرها مبلغا ماليا من المجني عليه بدعوى توظيفه وحصول الأخير على الأرباح إلاّ أنّ الضحية اكتشف تعرضه لعملية نصب جعلته يلح على سداد أمواله له.

القبض على المتهمين

وتحت ضغط المجني عليه قرر صاحب الشركة قتله بأن تعاون مع عاطل له سجل جنائي مقابل مبلغ مالي وسهل له شراء «طبنجة» لاستخدامها في الجريمة، وقال المتهم الثاني إنّه بعد قتل الضحية قام بتفكيك السلاح المستخدم وتخلص منه في المكان الذي قام بالإرشاد عنه، وقرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح المقطم بتجديد حبس المتهمين 15 يومًاعلى ذمة التحقيقات

.

تم ضبط المتهم الثاني والذي اعترفا بأقوال المتهم الأول، وأضاف بقيامه بتفكيك السلاح الناري إلى أجزاء وإخفائها عقب ارتكابه الواقعة، وتم بإرشادهما ضبط السيارة المستولى عليها «ملك المجني عليه» - مبلغ مالي «من متحصلات الواقعة» - السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة - السلاح الناري «مفكك إلى أجزاء بأماكن التخلص منها»، وأضافا بتخلصهما من هاتفي المجني عليه وحافظة نقوده بإلقائهم بالطريق العام.