شئون دولية

كوفيد-19 يخفض مخزونات الخام الأمريكية ويؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط

أويل برايس
أويل برايس

شهدت مخزونات النفط التجارية الأمريكية انخفاضًا خلال العام ونصف العام الماضيين مقارنة بالمتوسطات الموسمية للسنوات الخمس الماضية، وكذلك متوسط الخمس سنوات التي سبقت جائحة "كوفيد-19".

تعافي الطلب على النفط

ويشير الانخفاض المستمر في مخزونات النفط الأمريكية خلال العام الماضي إلى أن شركات التنقيب والإنتاج الأمريكية لم تستجب لارتفاع أسعار النفط الخام بزيادة أنشطة الحفر والإنتاج في ظل تعافي الطلب على النفط، وأسهم الانخفاض في مخزونات البترول في تضييق نطاق السوق، جنبًا إلى جنب مع عدم قدرة مجموعة (أوبك +) على الوفاء بحصص الإنتاج الشهرية المتزايدة بشكل كامل، وزيادة الطلب العالمي في ظل عودة الاقتصادات إلى طبيعتها، وأوضحت "أويل برايس" أن الطلب العالمي على النفط لا يزال صامدًا أمام موجة "أوميكرون"، مما دفع الوكالة الدولية للطاقة (IEA) إلى تعديل تقديراتها لنمو الطلب في 2022 بمقدار 200 ألف برميل يوميًا.

ووفقًا لأحدث بيانات صادرة عن الإدارة، اعتبارًا من 14 يناير 2022، فقد ارتفعت مخزونات النفط الخام بمقدار 500 ألف برميل، كما ارتفعت مخزونات البنزين بمقدار 5.9 مليون برميل.

ورغم هذا الارتفاع، إلا أن مخزونات البنزين الحالية متراجعة بنسبة 2% مقارنة بمتوسط الخمس سنوات الماضية، كما أشارت البيانات إلى أن إجمالي مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة انخفضت بمقدار 1.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 يناير2022، كما انخفضت مخزونات النفط الخام الأمريكية بنسبة 8% عن متوسط الخمس سنوات الماضية، كذلك انخفضت مخزونات الوقود المُقطّر بنسبة 16% من متوسط الخمس سنوات.

اقرأ أيضا : معهد الشرق الأوسط: أوكرانيا وجورجيا تحت التهديد الروسي

ووفقًا لتقديرات أحد محللي "رويترز"، فإن إجمالي المخزونات التجارية الأمريكية انخفض بنسبة 4% من المتوسط الموسمي للفترة (2015 - 2019)، لتسجل بذلك أدنى مستوى منذ عام 2015، وصرح "دين فورمان"- كبير الاقتصاديين في "معهد البترول الأمريكي"، بأن الطلب على البترول في الولايات المتحدة وصل إلى 21.1 مليون برميل يوميًا، وفي المقابل، ظل إنتاج النفط الخام الأمريكي وسوائل الغاز الطبيعي ثابتًا بشكلٍ عام، مع ضعف استجابة الشركات لزيادة الاستثمار والحفر، حتى بعد عودة أسعار النفط إلى أكثر من 80 دولارًا للبرميل في يناير2022.

ارتفاع أسعار النفط الأمريكية والعالمية

وأضاف "فورمان" أن المصافي تقوم باستخدام النفط الذي تم إنتاجه محليًا -والمنخفض بالفعل- مما يؤدي إلى خفض مخزونات النفط الخام الأمريكية مقارنة بمتوسط الخمس سنوات الماضية، وأوضحت "أويل برايس" أن مخزونات النفط الأقل من المعتاد تسببت في ارتفاع أسعار النفط الأمريكية والعالمية، لتسجل خلال الأسبوع الماضي أعلى مستوياتها منذ أكتوبر 2014، كما تراجعت العقود الآجلة لكل من خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت، في ظل ارتفاع الأسعار الفورية.

وتجدر الإشارة إلى أن الطلب القوي على النفط، والاستثمار غير الكافي، وانخفاض المخزونات، وتراجع القدرة الإنتاجية الفائضة العالمية، دفع بنوك وول ستريت الكبرى للتنبؤ بأن أسعار النفط قد تصل إلى 100 دولار للبرميل في أقرب وقت ممكن من العام الجاري.

أسعار النفط مخزونات النفط الغاز الطبيعي الولايات المتحدة أوميكرون مخزونات النفط الأمريكية