جريدة الطريق

قبة الغوري تستضيف حفل علي الهلباوي.. غدًا

علي الهلباوي
محمد زهير الكومي -

ينظم مركز إبداع قبة الغوري بشارع الأزهر، التابعة لقطاع صندوق التنمية الثقافية، حفلا فنيا للفنان علي الهلباوي، وذلك في الثامنة مساء غد الجمعة.

الهلباوي يقدم عدد من الابتهالات في قبة الغوري غدًا

يقدم الهلباوي عدد من الابتهالات والقصائد الصوفية منها : "قل للمليحة في الخمار الأسود"، "مرسال لحبيبتي"، " ايا من بالوفاء" ، " قل لمن " ، " وأنا اسميتك الجنة" ، وغيرها من أشهر المدائح الصوفية .

حياة الهلباوي وتطوره

اشتهر الفنان علي الهلباوي، بتقديم الأغاني الدينية والقصائد الصوفية، ينتمي إلى عائلة فنية فوالده الشيخ محمد الهلباوي، وقدم العديد من الحفلات الموسيقية على مسارح مراكز الإبداع ودار الأوبرا والمسارح الخاصة، كما أنه عضو بمجلس ادارة نقابة الإنشاد الديني.

تاريخ قبة الغوري

تقع وكالة الغورى ضمن مجموعة معمارية بنيت في آخر العصر المملوكي وترجع أهميتها إلى أنها أنشئت في عصر مملوك شركسي هو الأشرف أبو النصر قنصوة الغورى الذي تولى حكم مصر من سنة 1501 إلى سنة 1516 وكان قد تدرج بفضل ذكاءه إلى أن تولى حكم مصر وهو آخر السلاطين المماليك فمع نهاية عصره جاء الغزو العثماني.

وشيد قنصوة الغورى مجموعته المعمارية الهامة في تاريخ العمارة والتي تتكون من وكالة الغورى- مسجد الغورى – قبة وسبيل وكتاب ومدرسة الغورى وتقع في نهاية شارع الغورية عند تقاطعه مع ش الأزهر وتأخذ شكل كتلة معمارية مميزة حيث تأخذ امتداد واحدا تظهر خطوطه في كل أجزاء هذه الكتلة المعمارية.

أما وكالة الغورى فهى تعتبر نموذجا لما كانت عليه الوكالات في ذلك العصر ولحسن الحظ انه بقى جزء كبير منها مما ساعد على ترميمها وإصلاحها وإرجاعها لحالتها الأصلية.

ومنذ نهاية عام 2000، دخلت وكالة الوكالة مشروع الترميم والتوثيق والذي استغرق خمسة سنوات.

وفى أكتوبر عام 2005، فتحت وكالة الغورى أبوابها مرة أخرى كموقع أثرى وكمركز ثقافي يعمل من أجل التنمية الثقافية والبشرية في منطقة القاهرة الإسلامية ويتواكب أنشطته الثقافية والفنية مع ما يحدث في هذه المنطقة من مشروعات في مجالي العمارة والعمران.

ومركز وكالة الغورى للفنون هو المركز الثقافي الرابع الذي ينشئه صندوق التنمية الثقافية في منطقة الدرب الأحمر والجمالية بعد تجربة ناجحة في إنشاء المراكز الإبداعية في البيوت الأثرية في القاهرة أولها كان مركز الإبداع الفني ببيت الهراوى ومنزل زينب خاتون عام 1994، ثم تبعه مركز الإبداع الفني ببيت السحيمى، وافتتح عام 2001 ثم مركز الإبداع الفني للطفل في بيت العيني وافتتح عام 2003.

واستفاد مركز وكالة الغورى للفنون من كل هذه التجربة ومن جميع الخبرات السابقة، حيث طور أهداف مراكز الإبداع في البيوت الأثرية في القاهرة الإسلامية فأضيف بعد آخر وهو مواكبة مشروعات ترميم الآثار في القاهرة الإسلامية وتدعيم النشاط الهائل الذي يحدث في مجالي العمارة والعمران، فضلا عن التنمية الثقافية والتنمية البشرية من خلال الثقافة وهى الأهداف الأساسية التي قام من أجلها صندوق التنمية الثقافية.