جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
الأحد 9 أغسطس 2020 09:36 مـ 19 ذو الحجة 1441هـ
الأخبار

مبروك عطية عن انتشار الجرائم الأسرية: ”لا شيء” بالنسبة لعددنا”

مبروك عطية
مبروك عطية

تحدث الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي، عن الخلافات الأسرية التي تحدث داخل الأسر المصرية، مؤكدا أن الأسرة تُعد بيت صغير، وجزء من البيت الكبير، وهو الأفق العام والجو العام للمجتمع، وعندما نرصد أخلاقيات جديدة وظروف معيشية جديدة، وعوامل أخرى متغيرة مثل جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، فغير مستغرب أن نجد خروجًا عن ما يُسمى "الأصل الأصيل" داخل الأسرة.

وأضاف "عطية"، خلال حواره في برنامج "يحدث في مصر"، مع الإعلامي شريف عامر، الذي يُعرض على شاشة "MBC مصر"، أن الأصل الأصيل في العلاقة الزوجية هو أن يُعامل الإنسان زوجته كما يُعامل نفسه، "يعني كل واحد بيحب يحترم نفسه، فلازم يحترم زوجته، كل إنسان بيحب يأكل ويشرب، فلازم يطعم ويُشرب زوجته، كل إنسان بيحب يرتاح، لازم يريح زوجته، هما الأثنين من نفس واحدة واتشكلت منها ذكر وأنثى".

اقرأ أيضًا: عوض تاج الدين عن سبب قلة إصابات دول جنوب شرق آسيا: لأنهم مبيسلموش على بعض

وأوضح الداعية الإسلامي، أن هناك أساليب كثيرة تُخالف "الأصل الأصيل" وعلينا توعيه المواطنين بذلك، كما أن المجتمع شهد جرائم جديدة لم يعهدها من قبل ولم تخطر على بال أحد، ولكن بالنسبة لتعداد السكان فالجرائم الأسرية لا شيء، "بقينا نسمع الناس تقول الناس بتسمم أزواجها، وكل الزوجات بقت تقتل أزواجها، لا ده لا شيء بالنسبة لعددنا".

وأشار إلى أن هناك مواطنين بكل الظروف ما زالوا يحافظون على "الأصل الأصيل"، وهناك بعض المواطنين خرجوا عن هذا المبدأ بمحض إرادتهم أو بتوهم دعوة من إنسان غير متخصص أباح لهم ذلك، فضلًا عن ثقافات موروثة من قديم الأزل ما زالت تُعشش في عقول البعض، "فيه ناس ما زالت تنظر للمرأة نظرة دونية، وفيه صراع دائم ما بين الزوجة واخت الزوج ووالدته".

مبروك عطية*جرائم أسرية جريمة عدد السكان الأزواج