الجمعة 27 نوفمبر 2020 01:03 صـ 10 ربيع آخر 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

182546
هموم الناس

محكمة الأسرة اليوم 2020| جوزي طلع بلطجي بالأجرة .. وعايز يخطف ابني

سيدة حزينة -أرشيفية
سيدة حزينة -أرشيفية

"عايز يخطف ابني الرضيع".. بهذه الكلمات رفعت أميرة صاحبة 30 عامًا، دعوى خلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة بالسلام.

قالت الزوجة أمام محكمة الأسرة بالسلام:" نشأت في أسرة بسيطة ولم تكمل تعليمها، بسبب الظروف المادية لأسرتها، وأن زواجها كان تقليديًا، عندما جمعها القدر بزوجها ''أحمد.أ'' 39 عامًا.

وأضافت أميرة في دعواها أمام محكمة الأسرة بالسلام: "وافقت أسرتي عليه لأنه أوهمهم أنه ميسور الحال، وأنه يعمل سائقًا بإحدى الشركات الشهيرة، وتم الزواج بعد خطوبة استمرت لمدة سنة ونصف كامل، كان فيه مثالاً للأخلاق والانضباط والكرم.

وأكملت الزوجة فى دعواها أمام محكمة الأسرة": لم يستمر الزواج إلا ثلاثة أشهر وبعدها دبت المشاكل بيننا سريعا، حيث فوجئت بأن فارس أحلامي لا يعمل كما أوهمنا، وعندما طلبت منه تفسيرًا لعدم ذهابه إلى العمل أهانني وسبني بأفظع الألفاظ.

وتابعت الزوجة: "صدمت من رد فعل زوجي، ورفضت إبلاغ أسرتي بما حدث بيننا على أمل أن يتغير، لكن الأمور كانت تزداد سوءًا، وكان يتركني وحدي في الشقة من غير طعام، لذلك اضطررت إلى البحث عن عمل، بعد أن ظهرت عليّ علامات الحمل عليه، عملت خادمة في البيوت، ووافق زوجي بدون تردد، وقال لي ''اصرفي على البيت أنا مش جايبك تاكلي وتشربي ببلاش''.

اقرأ أيضًا: محكمة الأسرة 2020| إيمان : جوزي عايزنى أعيش معاه في الحرام

وبعد أحداث كثيرة شهدتها علاقتنا تأكدت أن زوجي يمارس أعمالًا غير مشروعة مقابل كسب المال مثل البلطجة.

تقول "أميرة": تغيب لفترة، ثم عرفت أنه محتجز في قسم شرطة السلام بسبب أعمال بلطجة، فذهبت لزيارته، لكنه نهرني بشدة وسبني أمام الجميع، فعدت للمنزل، ثم قررت التوجه لبيت أهلي، وأنني لن أعود له مجددًا، وبعد ثلاث شهور خرج من الحجز، وطلب عودتي ولكنني رفضت في البداية، لكنه ألح على أسرتي، وأكد لي أنه سيبحث عن عمل، وأنه يريد أن يتغير للأفضل، ويريد أن يربي طفله في جو أسري هادئ.

وأضافت أميرة فى دعواها أمام محكمة الأسرة السلام: "خدعني بكلامه، كنت أظن أنه سيتغير، لكنه ظل على حاله، ينام طوال النهار، وينتظر عودتي ويأخذ مني المال بالضرب والقوة، ويخرج طوال الليل، طالبته أكثر من مرة بتوفير نفقات البيت وتكاليف متابعة حملي مع الطبيب، وتكاليف الولادة فيما بعد، لكنه لم يهتم.

 

وتضيف أميرة فى دعواها أمام محكمة الأسرة بالسلام: وضعت ابني، وكنت بحاجة للمال، لكن زوجي لم يهتم، وساعدني أسرتي وتحملوا نفقات ابنى الرضيع، وبعد شهرين تقريباً اضطررت للعودة للخدمة في البيوت لأوفر احتياجاتي واحتياجات طفلي، وتعب طفلي ذات مرة، وكان معي في العمل، فاستأذنت بالمغادرة لمنزلي، وعندما عدت وجدت زوجي في أحضان امرأة أخرى في غرفة نومي، فصرخت واستنجدت بجيراني، لكنه ضربني، وهددني بحرماني من طفلي.

بعدها جمعت الزوجة ملابسها وتركت المنزل، وذهبت إلى بيت أسرتها، وروت لهم ما حدث، وأكدت لهم أنه لا مفر من الطلاق.

وعندما توجه أهلها لمقابلته وطالبوه بالطلاق، رفض وهددهم بخطف الطفل، فتوجهت الزوجة إلى محكمة الأسرة بالسلام.

 

حوادث الطريق هموم الناس اليوم الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 محكمة الأسرة بالسلام ثلاث شهور