جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 9 ديسمبر 2022 06:40 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ

صدرت منتجات لـ32 دولة.. كيف أمنت «التموين» الجبهة الداخلية وقت الحرب؟

يحتفل المصريون بانتصار حرب أكتوبر المجيدة، وتقهقر الجيش الإسرائيلي، في ملحمة تاريخية سطرها الأبطال بحرب 73 بعد تدمير خط بارليف، بالتعاون والتكاتف مع جميع أطياف الشعب، ومن هنا نرصد دور وزارة التموين في تأمين احتياجات الجيش.

توفير جميع احتياجات الجيش والقوات المسلحة


تمثل دور وزارة التموين في وقت حرب أكتوبر 73 في توفير جميع احتياجات الجيش والقوات المسلحة من سلع ومواد غذائية، وتوفير مخزون استراتيجي كافي لمدة 6 أشهر وخاصة من القمح، والاحتياجات الأساسية للمواطنين، وحرصت على الحفاظ على المخزون الاستراتيجي وتوفير منتجات أخرى للتصدير، إذ صدرت منتجات إلى 32 دولة في قارات أوروبا وإفريقيا، إضافة إلى أن ربع المنتجات المصدرة كانت لدول الخليج.

وكان من أبرز مهام وزارة التموين في ذلك الوقت توفير المنتجات بأسعار مناسبة ومراقبة الأسواق للتأكد من عدم وجود استغلال من قبل التجار، لذلك لم تتأثر البلاد داخليا من الحرب، وجاء ذلك تنسيقا مع جميع الجهات المعنية في ذلك الوقت، رافعين شعار «لا صوت يعلوا فوق صوت الحرب»


ونسقت وزارة التموين أيضا مع شركات قطاع الأعمال للعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من توفير السلع الغذائية بمختلف أنواعها، ووفرت مصانع الحكومة المنتجات والمعلبات الغذائية وغير الغذائية، ولن ننسى المجمعات الاستهلاكية والقطاع الخاص حيث دورهم الكبير في توفير السلع والمنتجات الغذائية للمواطنين.

اقرأ أيضًا.. اقتصادي لـ الطريق: حرب أكتوبر أبرزت دور الصناعات المحلية لكفاية احتياجات الشعب

اقرأ أيضا.. رشاد عبده لـ«الطريق»: الدولة استخدمت اقتصاد الحرب.. والجميع كان يخدم على الجيش والمعركة والتنمية