جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 03:53 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ

بعبارة «الحيوانات في المونديال».. مدرب منتخب إنجلترا يصنع العنصرية في كأس العالم 1966

كأس العالم
كأس العالم

تترقب عشاق الساحرة المستديرة، انطلاق الحدث الكروي الأكبر في عام 2022، إذا يتنافس 32 منتخبًا في سباق عالمي شرع من أجل حصد بطولة كأس العالم التي ستقام في قطر.

وتستضيف قطر نسخة كأس العالم 2022 في 20 نوفمبر من الشهر الجاري إلى أن ينتهي العُرس الكبير يوم 18 ديسمبر بنهاية العام الجاري، وذلك وسط ترقب غير مسبوق من جماهير كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، نظرًا لإقامة تلك النسخة في دولة عربية بالشرق الأوسط.

ويواصل موقع "الطريق" سرد القصص المثيرة والحكايات المنسية المرتبطة بتاريخ كأس العالم في النسخ الماضية التي جعلت المونديال يتمتع بمزيد من التشويق والإثارة.

قصة "الحيوانات" في كأس العالم 1966

تعود القصة إلى كأس العالم 1966 الذي أقيم في دولة إنجلترا، والتي نجح فيها المنتخب الإنجليزي من أحصد أول مونديال في تاريخها في نسخة شهدت مواقف وأحداث غربية في عالم كرة القدم.

واقعة "الحيوانات" ترجع عندما تورط رالف رامسى مدرب المنتخب الانجليزى في واقعة عنصرية قاسية، وذلك خلال المباراة التي جمعت منتخبا إنجلترا والأرجنيتن في دور ربع النهائي وتمكنت الدولة المُستضيفة من الانتصار بهدف وحيد.

وبعد فوز"الأسود الثلاثة" في الدور الربع النهائي، منع رالف رامسى مدرب منتخب إنجلترا، لاعبي المنتخب الإنجليزي من مصحافة وتبادل القمصان مع لاعبي المنتخب الأرجنتيني في واقعة عنصرية لا تُنسي بتاريخ كأس العالم.

اقرأ أيضًا:استمرار غياب بنزيما.. تعرف على قائمة ريال مدريد لمواجهة قادش بالدوري الإسباني

وبعد المباراة وصف مدرب المنتخب الإنجليزي، لاعبي المنتخب الأرجنتيني بـ"الحيوانات" في كأس العالم، وذلك بسبب الأزمات السياسية التي دارت بين أوروبا وأمريكا الجنوبية في ذلك الوقت.

اقرأ أيضًا:محمد بركات ينهي الأزمة.. جلسة صلح بين ”ميكالي” والحضري في مقر اتحاد