جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 02:34 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ

من روسيا إلى قطر.. هل يكرر ”قاهر الفراعنة” سيناريو صلاح بعد لعنة الإصابة؟

ساديو ماني ومحمد صلاح
ساديو ماني ومحمد صلاح

يبدو أن الدولي ساديو ماني، لاعب نادي بايرن ميونخ الألماني ومنتخب السنغال، يسير على خطى زميله السابق محمد صلاح، لاعب ليفربول وقائد منتخب مصر، وذلك قبل انطلاق كأس العالم قطر 2022.

وينطلق مونديال قطر في 20 نوفمبر من الشهر الجاري إلى أن ينتهي يوم 18 ديسمبر بنهاية العام الحالي، في نسخة تشهد متابعة غير مسبوقة من جماهير كرة القدم نظرًا لإقامة كأس العالم لأول مرة في دولة عربية بالشرق الأوسط.

ورحل ساديو ماني عن فريق ليفربول الإنجليزي إلى فريق بايرن ميونخ الألماني خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وذلك بعد خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا من ريال مدريد الإسباني.

ويرصد"موقع" الطريق خلال السطور التالية.. هل يعيد ساديو ماني سيناريو محمد صلاح في كأس العالم؟

ساديو ماني لاعب مهاجم بايرن ميونخ، تعرض للإصابة خلال المشاركة مع العملاق البافاري ضد فريق فيردر بريمن، بالمباراة التي أقيمت أمس الثلاثاء على ملعب "أليانز أرينا"، في إطار منافسات الجولة الرابعة عشرة من مسابقة الدوري الألماني.

سقوط ساديو ماني في لعنة الإصابة، قبل انطلاق كأس العالم 2022 بـ 12 يومًا، تسبب في قلق كبير داخل المنتخب السنغالي الذي يستعد للمشاركة في المونديال ويحمل آماله وطموحاته على مهاجم بايرن ميونخ المتألق خلال السنوات القليلة الماضية.

إصابة أسد التيرانجا قبل مونديال قطر، أعاد سيناريو زميله محمد صلاح الذي سقط في إصابة قوية قبل كأس العالم روسيا 2018 بعد التدخل العنيف من الدولي الإسباني سيرجو راموس لاعب باريس سان جيرمان الحالي وريال مدريد السابق، وذلك في نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبالرغم من إصابة محمد صلاح التاريخية، قرر الأرجنتيني هكتور كوبر، مدرب منتخب مصر في ذلك الوقت ضم الفرعون المصري رغم عدم استكماله مرحلة الشفاء التام، الأمر الذي قد يتكرر من جانب المنتخب السنغالي الذي خرج في الساعات الماضية زافًا بشرى سارة للجماهير السنغالية بتواجد ساديو ماني في قائمة المنتخب النهائية لكأس العالم، حتى لو كان مصابا.

اقرأ أيضًا:رياض محرز يقود تشكيل مانشستر سيتي ضد تشيلسي في كأس الرابطة الإنجليزية

يذكر أن ساديو ماني قاد منتخب السنغال إلى هزيمة المنتخب المصري في نهائي كأس الأمم الإفريقية، وقيادة أسود الترانجا إلى مونديال قطر بعد إسقاط الفراعنة في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.