جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 02:46 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ

وزير النقل يتفقد مشروع الخط الأول للقطار الكهربائي السريع

وزير النقل خلال الجولة
وزير النقل خلال الجولة

تفقد المهندس كامل الوزير وزير النقل يرافقه قيادات هيئتي الأنفاق، والعامة للطرق والكبارى، مواقع العمل بمشروع الخط الأول للقطار الكهربائي السريع العين السخنة - العلمين - مطروح - الفيوم في المسافة من الإسكندرية حتى العلمين بطول حوالي 120 كم.

وتابع الوزير أعمال تنفيذ الجسور الترابية والمحطات وأعمال إنشاء عدد من كباري المسار وكباري تقاطاعات القطار الكهربائي السريع وكذلك أعمال تحويل المرافق المتعارضة مع المسار وخاصة مع إزالة كافة التعديات على حرم السكة الحديد بخط "القباري /مطروح"، حيث يمر المسار موازيا للخط ويقع في جنوب حرم القطار الحالي وتقع عليه عدد من المحطات المهمة، وهي " محطة إسكندرية" والتي تقع بالقرب من منطقة النزهة وهي المحطة النهائية من الفرعة الشرقية للمسار داخل مدينة الاسكندرية وتقع بالقرب من مطار النزهة كما أنها هي المحطة التبادلية مع جميع وسائل النقل داخل مدينة الإسكندرية للوصول إلي أي مكان داخل المدينة، وعلى بعد حوالي 12 كم تقع محطة العامرية وذلك لخدمة منطقة العامرية والقادمين إلى منطقة ميناء الإسكندرية والدخيلة ومنطقة الماكس بالإسكندرية وهي محطة إقليمية ويقع بالقرب منها الحوش التبادلي للقطار البصائع مع القطار الحالي وذلك لخدمة نقل البضائع من وإلى المواني الواقعة بالمنطقة وإلى الغرب على بعد حوالي 10 كم من محطة العامرية تقع محطة الاستاد "كينج مريوط" وهي محطة القطار السريع والتي تخدم الاستاد ومنطقة كينج مريوط وهي المحطة الأولى من الفرعة الشرقية للمسار و"محطة برج العرب" وهي أول محطة بعد التفريعة للقطار السريع إلى الجهة الغربية، وتخدم هذه المحطة بموقعها الحالي مدينة برج العرب القديمة والمدينة الجديدة وأيضا منطقة برج العرب الصناعية والقريبة من الطريق الساحلي الدولي، وهي محطة للقطار السريع ومن كبرى المحطات على الخط، حيث أنها تتكون من عدد 6 سكك.

اقرأ ايضًا.. مصدر: تأجيل تشغيل قطار تالجو الإسباني للشهر المقبل لاستمرار أعمال التجارب

ثم توجه وزير النقل إلى موقع "محطة الحمام" بعد محطة برج العرب بحوالي 25 كم وهي محطة إقليمية تخدم مدينة الحمام وعدد من القرى بالساحل الشمالي، حيث تتميز المحطة بقربها من الطريق الساحلي الدولي، ثم بعد ذلك إلى "محطة العلمين" وهي محطة للقطار السريع، التي تخدم مدينة العلمين الجديدة والحركة السياحية بها والساحل الشمالي الغربي، إضافة إلى حركة نقل البضائع من وإلى ميناء العلمين.