الإثنين 4 مارس 2024 06:39 صـ 23 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
أسامة كمال في رسالة لـ ضمير العالم: أنقذوا أطفال غزة من الموت جوعًا.. هذه جريمة حرب دموع وكيل النيابة نزلت وبنتي لم تنتحر.. أول تعليق من والدة نيرة صلاح طالبة العريش ”النيابة العامة” تأمر بحبس المتهمين في واقعة وفاة طالبة العريش مساعد وزير التموين يكشف موقف أسعار السلع قبل رمضان ”زراعة الشيوخ”: سعر كيلو اللحم القائم سيصل لـ130 جنيه وسعر وصوله للمواطنين بين 200 إلى 250 جنيها «القاهرة الإخبارية»: انتقادات داخل المجلس الحربي لشرط ”نتنياهو” الحصول على قائمة المحتجزين لدى حماس تعديل مواعيد النقل العام في القاهرة خلال شهر رمضان لا تحط النسور إلا على القمم.. داغر داخل تحدي العمل «القاهرة الإخبارية»: 12 شهيدًا و42 جريحًا بقصف طيران الاحتلال لمنزل في النصيرات وسط قطاع غزة نتائج مبشرة لنجاح منظومة التطوير الشامل لقطاع الغزل والنسيج.. إنفوجراف تبدأ من 2000 جنيه.. أحمد موسى يعلن توقعات زيادة أسعار أردب القمح هذا العام قصور الثقافة تواصل أنشطتها المكثفة ضمن مبادرة ”أنت الحياة” بالأقصر

محلل فلسطيني يكشف دلالات زيارة بلينكن للمنطقة العربية

بلينكن- أبو مازن
بلينكن- أبو مازن

الكاتب والباحث السياسي، مراد حرفوش من رام الله، يعقب على تصريحات وزير الخارجية الإمريكي "بلينكن"، قائلاً: "لم يصدر أي تصريح حتي الآن من مسؤول في الولايات المتحدة بوقف إطلاق النيران في قطاع غزة، الأمر الذي يتزامن مع موقف نتنياهو باستمرار العدوان على القطاع".

"حرفوش" في مداخلة هاتفية عبر قناة القاهرة الإخبارية، يؤكد أن "بلينكن" يسعي أولاً لاحتواء التصعيد في جبهة الشمال اللبنانية، ومن ثم الجبهة اليمنية، فضًلا عن أنه يريد استفراد دولة الاحتلال في قطاع غزة، لا سيما السعي وراء تحقيق أى هدف من أهدافة السياسية.

واصل: "وزير الخارجية الأمريكي يدلي بتصريحات ليس لها علاقة بدعمه لسياسات دول الاحتلال القمعية الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، ومع مرور 4 سنوات لم تقدم الإدارة الأمريكية أى رؤية أو أفق سياسي لحل القضية الفلسطينية".

اقرأ أيضًا: توقعات حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم الثلاثاء 9-1-2023

تابع: "إدارة بايدن تتبني نفس النهج الذي سارت عليه إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق (دونالد ترامب)، ويتمثل في إغلاق مكتب التحقيقات الفيدرالية في واشنطن، وبقيت السفارة الأمريكية في القدس، ولم يستأنف المساعدات، وكلها تأتي في إطار تخفيف الضغط السياسي من الدول العربية والاتحاد الأوروبي في دعمها لإسرائيلي".

موضوعات متعلقة