الطريق
الخميس 18 أبريل 2024 01:39 مـ 9 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

هالة صدقي في حوار خاص لـ ”الطريق”: «أنا عاشقة للفرفشة ومبحبش النكد»

هالة صدقي
هالة صدقي

منذ أن تركت رياضة السباحة، وكانت وقتها بطلة، واختارها المخرج نور الدمرداش، لتشارك معه في مسلسل "لا يا ابنتي العزيزة" مرت هالة صدقي الفنانة التي تألقت وأبدعت في العديد من الأعمال الفنية التي وصل عددها إلي 168، هذا التاريخ الطويل جعلها قادرة على الإمساك بكل شخصية تجسدها، كل صغيرة وكبيرة تخص الشخصية التي تتقمصها تقف أمامها، تضيف عليها من عندها، حتي حفرت أسمها من ذهب.

شاركت الفنانة هالة صدقي مع محمد صبحي في مسلسل "رحلة المليون"، وبعدها انطلقت في نجوميتها، ليأتي فيلم "الملكة" الذي يعرض حالياً في دور العرض السينمائي، فلا مانع عندها من العودة مرة ثانية، إلي تقمص شخصية أخري في عمل فني ما، وليس مهما دور البطولة، المهم الشخصية وليس عدد المشاهد الموجودة في العمل الفني.

فتحت الفنانة هالة صدقي قلبها لجريدة "الطريق" وأدلت بالعديد من التصريحات خلال حوارها:

ما الذي جعلك تقبلين دور البطولة في فيلم الملكة؟

شخصية مختلفة، كما أنها تجربة مفيدة جداً لي، من خلال مجموعة كبيرة من المواقف الكوميدية الذي أجد نفسي فيها، فأنا عاشقة للكوميديا ولا أحب النكد، وليس هذا أنني لا أقوم بتجسيد ما يعرض علي من أعمال فنية، في النهاية أنا فنانة تجيد تقمص كل الشخصيات، كما أن الفنانين المشاركين معي في الفيلم جميعهم تألقوا، وكل واحد فينا فعل ما بوسعه حتي يخرج العمل بهذا الشكل الجميل، الذي افتخر به مع زملائي في الفيلم.

هل تمت الاستعانة باسم الملكة في فيلمك الجديد من مسلسل "جعفر العمدة"؟

ليس لي دخل بتغير الاسم، الإنتاج والتوزيع هما من قرروا فعل ذلك، ولم أكن أعلم بهذا، فمن المؤكد أن هناك أشياء خاصة بالإنتاج والتوزيع لا أعرفها، ولم أعترض طبعًا علي تغيير اسم الفيلم.

شاركتي في العديد من الأعمال ما هو العمل الفني الذي لن تنسيه أبدا؟

أعمال كثيرة شاركت فيها، وكان أول عمل لي هو "لا يا أبنتي العزيزة" بالإضافة إلي "رحلة المليون"، و"أرابيسك"، و"زيزينيا"، و"جعفر العمدة"، و"ونوس"، وغيرها من الأعمال الفنية وهذا الأعمال تخطر علي بالي الآن.

من أول عمل شاركتي فيه بعنوان مشاعر قديمة إلي فيلم الملكة 168 عمل فني ما الذي تغير في شخصيتك؟

الذي تغير في شخصيتي هو الخبرة التي اكتسبتها خلال مشواري الفني، وسوف اكتسب الكثير أيضا خلال الفترة المقبلة فكل عمل أشارك فيه هو إضافة لي بكل تأكيد، وكلما زادت أعمالي كلما نضجت واكتسبت خبرة، ولا يمكن أن يأتي كل هذا إلا من خلال الاحتكاك والمشاركة في أعمال فنية.

شاركتي في مسرحية بعنوان "حارة الضحك" مع المطرب علي الحجار وأيضا صوابع زينب وغيرهم ما يمثل لك المسرح؟

المسرح مختلف جدًا عن المشاركة في مسلسل أو فيلم، وشاركت في العديد من المسرحيات منها، "أهلا يا دكتور" و"وادعا يا بكوات"، و"الصعايدة وصلوا" وصلوا إلي "صوابع زينب" وتوقفنا كلنا كممثلين بسبب عدم الاهتمام بالمسرح.

ما هو أفضل مخرج تعاملتي معه؟

كل مخرج اشتغلت معاه استفدت منه حاجة، حتي الفاشل استفدت أني ما اشتغلش معاه تاني، وكل مخرج وفنان كنت أشاركه في عمل ما كنت أستفيد منه، وأنا من نوعية الأشخاص الذين يجيدون السماع أولا والاستفادة من كل صغيرة وكبيرة تقال لي، فكل شخص تعاملت أفادني، والفنانين الجيد هو من يذاكر الشخصية جيدًا ويتعلم من أخطاءه ففي كل مرة يشارك فيها لابد أن يكون لديه الجديد الذي يخرج به إلي الناس.

هل لديك أصدقاء مقربين من الوسط الفني؟

كل زملائي في الوسط الفني أصدقائي، إلا لو هناك شخصية معينة لا أحبها، فلا يمكن أن أتعامل معها نهائيًا، ولا أضغط علي نفسي في مقابل شيء، أنا طول عمري مسالمة ولا أحب المشاكل، وأتجنبها والجميع يحبني فلا يمكن أن أبحث عن التريند أو ما يحدث الآن من مهاترات لا تفيد الفنان أكثر ما تضره.