الطريق
الأحد 14 أبريل 2024 06:06 صـ 5 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

هل الزيوت المعاد تسخينها تتلف الدماغ؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تُشير بعض الدراسات إلى أن إعادة تسخين الزيوت، خاصةً الزيوت غير المشبعة، قد تُسبب تغيرات كيميائية تُنتج مركبات ضارة تُسمى "الألدهيدات".

ربطت دراسة حديثة بين الاستهلاك طويل الأمد لزيوت الطهي المعاد تسخينها وزيادة التنكس العصبي، والذي يؤدي إلى أمراض الزهايمر والخرف والشلل الرعاش.


وعُرضت الدراسة أمس خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للكيمياء الحيوية المنعقد في سان أنتونيو بين 23 و26 مارس (آذار) الحالي.

وأجريت الدراسة على نماذج حيوانية، تناول بعضها زيوتاً مُعاداً تسخينها، وتبين أنها تسبب ارتفاعاً في الإجهاد التأكسدي، والتهاباً في أنسجة الكبد.

ووفق "مديكال نيوز توداي"، لوحظ أيضاً تلف كبير في القولون لدى هذه الحيوانات، ما أدى إلى تغيير مستويات السموم الداخلية والسكريات الدهنية لديها.

الخلايا العصبية
ووجد فريق البحث من جامعة تاميل نادو بالهند، أن من تمت تغذيته بنظام غذائي يتضمن الزيوت المعاد تسخينها أظهر قابلية أكبر لتلف الخلايا العصبية، مقارنة بالمجموعة الضابطة التي لم تتغذّ على أي زيوت أو نظام غذائي يحتوي على زيوت غير مسخنة.

وكشفت الدراسة أن الأنظمة الغذائية التي تشمل الزيوت المعاد تسخينها أدت إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية، وعلامات الالتهاب، إلى جانب أضرار كبيرة للكبد والقولون، مما يشير إلى احتمال حدوث ضرر في القلب والأوعية الدموية.

كما أدى استهلاك الزيوت المعاد تسخينها إلى تلف محدد في الدماغ، خاصة في المناطق الحيوية للتجديد، ما يسلط الضوء على المخاطر العصبية لاستهلاك هذه الزيوت.