الطريق
الأحد 14 يوليو 2024 05:26 صـ 8 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

بدأت بقطع أسلاك الكهرباء المسروقة.. محافظ الإسكندرية الجديد يتوعد المخالفين

الفريق أحمد خالد حسن محافظ الاسكندرية
الفريق أحمد خالد حسن محافظ الاسكندرية

حالة من الترقب سادت الشارع السكندري منذ الإعلان عن الفريق أحمد خالد حسن محافظًا جديدًا للإسكندرية خلفًا للواء محمد الشريف والذي استمرت فترة ولايته حوالي 5 سنوات.
وكانت بداية قرارات المحافظ الجديد هي الحملات المكبرة التي شنها حي شرق وحي المنتزه أول اليوم وأمس، وأسفرت عن إزالة تعديات الباعة الجائلين على الطريق العام التي تعوق حركة المرور في مختلف ميادين المحافظة، وقطع عدد كبير من الأسلاك الموصلة بأعمدة الإنارة في الشوارع لسرقة التيار الكهربائي، فضلًأ عن فرض الغرامات الفورية على المحال المخالفة لمواعيد الغلق الجديدة.
ملفات شائكة في انتظار المحافظ الجديد
العديد من الملفات الشائكة التي طالما اشتكى منها المواطنون السكندريون تنتظر الفريق أحمد خالد أملًا في إيجاد حلول فعالة لها تنهي معاناة أبناء محافظة الإسكندرية والتي استمرت عدة سنوات.
تأتي مشكلة الأمطار على رأس المشكلات التي ظلت تؤرق أهل عروس البحر المتوسط سنوات طويلة، حيث عانت المحافظة من الغرق في مياه الأمطار فيما عدا العامين الأخيرين بعدما نفذ المحافظ السابق مشروع فصل شبكة مياه الأمطار عن شبكات الصرف الصحي، إذ يأمل السكندريون استمرار الجهود التي حالت دون غرق الإسكندرية لتشمل الشوارع الداخلية في مختلف الأحياء.
ومن المشكلات التي برزت خلال السنوات الأخيرة، حجب رؤية البحر عن المواطنين والمصطافين بعد العدد الكبير من الكافتيريات والمطاعم التي جرى بناؤها على طول الكورنيش والتي اقتصرت رؤية البحر بسببها على مرتاديها فقط، وبالتالي تقلص عدد المناطق المفتوحة المسموحة للمواطنين.
كما شهدت محافظة الإسكندرية طوال السنوات الماضية حوادث سقوط أجزاء من العقارات الآيلة للسقوط، لتلقي تلك الحوادث الضوء على ملف العقارات التي تشكل خطورة كبيرة على حياة المواطنين منها المأهول بالسكان الذين قرروا المخاطرة بحياتهم لأنهم لا يجدون مساكن بديلة لتنفيذ قرارات الإزالة الصادرة منذ سنوات.
وعلى الرغم من جهود النظافة التي تقوم بها أحياء الإسكندرية؛ إلا أن استمرار تجمعات القمامة المُلقاة في الشوارع الرئيسية والداخلية وخطوط الترام شوهت المظهر الحضاري للمحافظة وسببت إزعاجًا للمواطنين الذين يأملون في وضع حلولًا جذرية لهذه المشكلة.