شئون دولية

بعد اقتحام الكونجرس.. ترامب يغادر البيت الأبيض بحقيبة نووية وبيلوسي تحذر

دونالد ترامب ونانسي بيلوسي
دونالد ترامب ونانسي بيلوسي

أجرى الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب أول زيارة له خارج واشنطن، بعد عمليات العنف التي اندلعت مؤخرا وكانت استهداف مباشر ضد مبنى الكونجرس الأمريكي من قبل أنصاره.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنه قام بهذه الزيارة وكان معه "حقيبة نووية" التي أكدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أكثر من مرة أنها غير مؤهل لامتلاكها.

 

اقرأ أيضا : الحزب الجمهوري يتبرأ من ترامب ويطالب الكونجرس بإدانته رسميا

 

منع ترامب من امتلاك الحقيبة

 

وأشارت بيلوسي بعد عمليات العنف التي أندلعت مباشرة إلى أنها تواصلت مع رئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي، وبحثت معه سبل منع بقاء هذه الحقيبة مع ترامب، لأنه بات شخص غير مستقر مما ينبأ بأن استمرار بقاء هذه الحقيبة معه سوف يؤدي لكوارث عديدة الولايات المتحدة في غنى عنها.


وبحسب ما ورد في الصحيفة البريطانية، فلم يكن دونالد ترامب هو من يحمل هذ الحقيبة، وإنما إثنان من فريقه العسكري.

 

مطالبات لبايدن

 

ونوهت الصحيفة البريطانية عن المطالبات التي توجه بها وزير الدفاع الأسبق ويليام بيري، قبل أيام من الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، بضرورة إلغاء حصرية التحكم برموز إطلاق السلاح النووي، وحذر من أن عمليات إطلاق الصواريخ النووية لا تزال في يد دونالد ترامب.

 

اقرأ أيضا : الجيش الأمريكي يندد بدعوات ترامب.. ووثيقة تكشف مخططات يوم تنصيب بايدن

 


يشار إلى أن هذه الحقيبة النووية المعروفة بـ "كرة القدم النووية" رافقت جميع رؤساء الولايات المتحدة عند مغادرتهم للبيت الأبيض، وبدأ هذا الإجراء منذ أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962، بعد أن شعر جون كينيدي بتهديد الدولة الكاريبية الصغيرة.

مسلحون بمسدسات

 


وهناك أوامر لدى حاملى الحقيبة المسلحين بمسدسات من نوع "بيريتا"، بإطلاق النار على أي شخص يحاول أخذ الحقيبة منهم.

ff57e19056c818bfa61e282f4c777951.jpg
شؤون خارجية الطريق أمريكا البيت الأبيض احتجاجات أمريكا الكونجرس نانسي بيلوسي