الفن

هنا الزاهد تنضم لعصابة محمد إمام في النمر 17

محمد امام وهنا الزاهد في مسلسل النمر
محمد امام وهنا الزاهد في مسلسل النمر

شهدت الحلقة السابعة عشر من مسلسل النمر للنجم محمد إمام، العديد من الأحداث المثيرة، وطالب نوح "محمد إمام" ملك "هنا الزاهد" بالانضمام إلى عصابته لسرقة الماكينات الإيطالية، ولكنها رفضت الأمر في البداية.

 

حيث ذهب خالد "مؤمن أنور" مع والده الشيمي "محمد رياض" لمنزل الحاوي "أحمد حلاوة" للتقدم للزواج من فريدة "ولاء الشريف"، وأثناء عقد القران التقطت فريدة صورة من عقد الزاوج، وأرسلتها إلى حسن "خالد أنور" على هاتفه ليتفاجأ الأخير بالأمر.

 

وخلال الاحتفال بعقد القران، ذهبت ملك "هنا الزاهد" إلى منزل الحاوي لتتفاجأ بزواج أخيها من فريدة دون علمها، وتشاجرت مع والدها الشيمي، وسألته عن اختفاء والدتها، لينفي الأخير الأمر ويؤكد لها أنها متوفية من 20 عاما.

 

وخرجت ملك "هنا الزاهد" من منزل الحاوي وهى تبكي منهارة، وذهبت إلى مخزن نوح "محمد إمام" وعرضت عليه الانضمام إلى عصابته للمشاركة في سرقة شحنة الماكينات الإيطالية.

 

اعترض النمر "محمد إمام" الشحنة بعد خروجها من الميناء وهي في طريقها إلى مخزن الشيمي "محمد رياض"، وتمكن من الاستيلاء عليها بعد الاشتباك مع حسن "خالد أنور" ونصر "حجاج عبدالعظيم"، وتوجه بها إلى مخزنه، وتمكن من فك أجهزة التتبع الملصقة بالماكينات، أما جهاز تتبع السيارة نفسه لم يتمكن من فكه، فنقل الماكينات إلى سيارة أخرى وفر هاربًا إلى مكان أخر.

 

أرسل الشيمي "محمد رياض" لوكيشن سيارة الشحنة إلى نجله خالد "مؤمن نور"، وذهب الأخير بالفعل إلى مخزن نوح "محمد إمام" ولكنه لم يجد سوى سيارة الماكينات فارغة، مع رسالة من النمر لرجال الشيمي مدون فيها عبارة: "اللعبة مخلصتش".

 

وفي نهاية الحلقة، ذهب نوح "محمد إمام" إلى منزل نصر "حجاج عبد العظيم" للاطمئنان عليه، ليكشف النمر لجمهوره في الحلقة السابعة عشر أن نصر خاله.

أقرا أيضا: اتهمه البعض بالفبركة.. حكاية رامز جلال مع المقالب

 

ومسلسل "النمر" بطولة محمد إمام، وهنا الزاهد، ومحمد رياض، ونرمين الفقى، وبيومى فؤاد، وخالد أنور، ومحمود حافظ، وولاء الشريف، ومحمد مهران، وأحمد حلاوة، وحجاج عبد العظيم، وأحمد حلاوة، وأحمد عبد الله محمود، ومؤمن نور، وتأليف محمد صلاح العزب وإخراج شيرين عادل وإنتاج شركة سينرجي.

هنا الزاهد محمد إمام النمر رمضان بيومي فؤاد محمد رياض نرمين الفقي