الحوادث

حكاية ثلاثينية تركها زوجها فتخلصت من رضيعتها.. ”قلعتها هدومها ورمتها من البلكونة”

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

منذ سنوات عدة حضرت سيدة سودانية الجنسية، إلى البلاد رفقة زوجها وأطفالها الأربعة، لتقيم بمحافظة الثلاثة أهرامات، بعيدا عن ويلات الصراعات التي يعاني منها السودان.


أقامت السودانية رفقة أسرتها بمدينة 6 أكتوبر، داخل إحدى العقارات الموفرة من قِبل مفوضية اللاجئين السودانيين، ليعيشوا من الدعم المالي المقدم أيضاً من تلك المفوضية.

 

اقرأ أيضا: عاجل | ”رسائل على الموبايل”.. حيلة ثلاثيني لبيع طفله على الفيسبوك


منذ شهرين تفاقمت الخلافات بين الزوجين، وانتهى الأمر بانفصالهما، ليغادر الأب المنزل، مصطحبا 3 من أطفاله (ولدان - بنت) للعيش معه تاركا رضيعته التي لم تتجاوز العام رفقة والدتها صاحبة الـ 33 سنة، لرعايتها.

 


أزمة نفسية مرت بها المرأة الثلاثينية بسبب مغادرة زوجها وأطفالها المنزل، وشعورها بالوحدة رغم إقامة شقيقتها رفقتها، ومع تدهور الحالة النفسية للسيدة، ازداد تعديها بالضرب على رضيعتها دون أسباب.

 


يوم الجريمة، عثر أهالي مدينة 6 أكتوبر على جثة طفلة رضيعة أسفل العقار سكنها فأبلغوا شرطة النجدة التي أخطرت بدورها قسم شرطة ثان أكتوبر.

 


اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة تلقى إخطارًا من العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر، بورود بلاغا للمقدم مصطفى كمال رئيس مباحث قسم شرطة ثان أكتوبر، مفاده سقوط رضيعة من علو، بأحد العقارات بنطاق القسم.

 


سرعان ما انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ بإشراف العقيد فوزي عامر مفتش مباحث أكتوبر، والمقدم أحمد نصر وكيل الفرقة، للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها وسرعة ضبط مرتكبيها، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثة "سماح" رضيعة عمرها سنة، إثر إصابتها بكسور وكدمات متفرقة بالجسم، وتبين وجود شبهة جنائية حول وفاة الطفلة، وأن والدتها السودانية الجنسية، هي من ألقت بها من شرفة الشقة سكنها بالطابق الخامس.

 


شهود عيان، أفادوا أن السيدة السودانية، كانت تقيم رفقة شقيقتها بعد انفصالها عن زوجها، ويوم الواقعة دخلت الرضيعة في نوبة بكاء، وعلى إثر ذلك اصطحبتها والدتها إلى شرفة شقتها، ثم ألقتها في الشارع لتفارق الحياة بعد ذلك.

 


وأضاف شهود العيان: "قلعتها هدومها ورمتها من فوق"، مؤكدين أنه حال سؤال الأخت لها "البنت فين؟" أجابتها "دي نايمة".

 


بمناقشة الأم حاولت مراوغة القوة الأمنية في بادئ الأمر مدعية سقوطها قضاء وقدر"، قائلة: "وقعت لوحدها"، وبتطوير مناقشتها أقرت بالجريمة وسببها: "كل شوية بتصرخ وتعيط".

 


وتمكنت مأمورية برئاسة المقدم مصطفى كمال رئيس مباحث القسم من القبض على المتهمة واقتيادها إلى ديوان القسم، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة التي تولت التحقيقات.

 

رضيعة سودانية تقتل رضيعتها امتوبر امن الجيزة حوادث الطريق