جريدة الطريق

كيف أعادت نكسة إيركسن الصحية مشهد وفاة محمد عبد الوهاب لأذهان المصريين؟

إيركسن ومحمد عبد الوهاب
طاهر محمد -

أعادت واقعة سقوط الدنماركي كريستيان إيركسن، أرضًا مغشيا عليه، إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة كادت أن تودي بحياته، إلى الأذهان الذكريات الحزينة لدى عشاق النادي الأهلي، والجماهير المصرية أجمع، ذكرى رحيل محمد عبد الوهاب ظهير أيسر القلعة الحمراء السابق، والذي توفي قبل سنوات بعد تعرضه لنفس الموقف خلال مشاركته في مران الأهلي.

وعلى ملعب "مختار التتش"، وأثناء خوض لاعبو النادي الأهلي، تدريباتهم الصباحية، سقط محمد عبد الوهاب، أرضًا، وتوقفت نبضات قلب، ليفارق الحياة فى ريعان شبابه بعد أزمة قلبية حادة، لتذرف الجماهير المصرية الدموع، بعد وفاة عبد الوهاب، الذي لم يكمل عامه الـ23.

وقال النجم السابق للكرة المصري، محمد أبو تريكة، أثناء تواجده باستديو تحليل مباراة الدنمارك وفنلندا: "سقوط إيريكسن، أعادني لذكريات الراحل محمد عبدالوهاب الذي سقط مغشيا عليه أثناء التدريبات الصباحية قبل أن يفارق الحياة بدقائق".

وسقط اللاعب الدنماركي، كريستيان إيركسين، في الدقيقة 42 من زمن الشوط الأول، خلال مواجهة منتخب الدنمارك أمام نظيره فنلندا، ضمن منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020".

وحقق منتخب فنلندا، الفوز على نظيره الدنمارك، بنتيجة هدف دون رد، اليوم السبت، في أول ظهور للفريق الفنلندي في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2020".

اقرأ أيضًا: سيمون كيير.. القائد الذي ساعد الأطباء في إنقاذ إيركسن من الموت

وحصد محمد عبد الوهاب، مع النادي الأهلي، العديد من البطولات، وهي لقب الدورى الممتاز (2005-2006 و2006-2007) وبطولة كأس السوبر المحلى (2005-2006 و2006-2007) وكأس مصر (2005-2006)، ولقب دورى أبطال أفريقيا عام 2005، وكأس السوبر الأفريقى عام 2006.

وعلى الصعيد الدولي، حصل على لقب كأس أمم أفريقيا مع المنتخب المصرى الأول عام 2006.